- الإعلانات -

- الإعلانات -

أبصم على صحة المخطط للانقلاب على الباجي قائد السبسي

0 0

أكّد القيادي بحركة الشعب والنائب عن الكتلة الديمقراطية سالم لبيض، أنّه كان شاهد عيان على ما حدث يوم “الخميس الأسود” بالبرلمان إثر تدهور الحالة الصحية لرئيس الجمهورية السابق الباجي قايد السبسي.

 

 وقال سالم لبيض في تصريح لجريدة الشروق في عددها الصادر اليوم الأحد 28 مارس 2021، إنّه كان لحركة النهضة مخطط لعقد جلسة عامة وتنصيب عبد الفتاح مورو (النائب الأوّل لمحمد الناصر حينها) رئيسا للبرلمان.

وأضاف النائب: ”في الواقع مع احترامي للسيد محمد الناصرالناصر أنا أبصم على ما قال في كتابه الصادر مؤخرا باعتباري كنت شاهد عيان في المجلس وكانت هناك فكرة انقلابية تؤكد الشغور في منصب رئاسة الجمهورية عند مرض السيد الباجي قائد السبسي وان يقع استبداله برئيس الحكومة في ذلك الوقت يوسف الشاهد”.

وتابع قائلا: ”هناك اتجاه ثان اشتغلت عليه حركة النهضة لان السيد محمد الناصر كان مريضا في ذلك الوقت ولا يمارس وظيفته في البرلمان وبالتالي كانت هناك محاولة لعقد جلسة عامة وتنصيب نائبه الاول السيد عبد الفتاح مورو رئيسا للبرلمان كخطوة اولى ليتولى في ما بعد ومن خلاله النهضة رئاسة الجمهورية”، مضيفا “لقد لعبنا في الكتلة الديمقراطية وعدد من الكتل الاخرى دورا محوريا في إجهاض هذا المخطط وبالتالي أؤكد ما قال السيد الناصر وإن كنت أنزه مورو عن المشاركة في ذلك البرنامج أو المخطط”.

يذكر أن رئيس مجلس نواب الشعب السابق محمد الناصر كان قد تحدث في كتابه الصادر مؤخرا “جمهوريتان .. تونس واحدة” حول ريبته من تجمع العديد من النواب يوم “الخميس الأسود” بالبرلمان وما ينمّ ذلك عن وجود فكرة للانقلاب على الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي.

تابعوا Tunisactus على Google News

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

For security, use of Google's reCAPTCHA service is required which is subject to the Google Privacy Policy and Terms of Use.

I agree to these terms.