أزمة الغنوشي ثانية.. توقيعات سحب الثقة تتوالى

في استمرار للأزمة التي تحيط بسياسة رئيس حركة النهضة في تونس، راشد الغنوشي، وقع أكثر من 100 نائب على لائحة سحب الثقة من رئيس البرلمان، بحب ما أفادت مصادر للعربية، اليوم الخميس.وقبل أيام، وصل عدد الموقعين إلى أكثر من 76 نائباً من كتل الإصلاح الوطني والتيار وحركة الشعب إضافة إلى كتلة الحزب الدستوري الحر، ونواب مستقلين.

عمل وراء الكواليسوقال النائب عن حركة الشعب بدرالدين القمودي للعربية.نت في حينه إن عريضة سحب الثقة لم يتم إيداعها بعد في مكتب الضبط بالبرلمان، ويتم العمل عليها بشكل سري لإنجاحها، لكنها تسير في الاتجاه الصحيح.يذكر أنه في الفترة الأخيرة، ارتفعت الأصوات داخل البرلمان، المحذّرة من تداعيات استمرار بقاء الغنوشي في منصبه على الأداء البرلماني وعلى مستقبل الاستقرار السياسي في البلاد.

اقرأ أيضا:  تونس: النظام السياسي في مأزق

راشد الغنوشي في البرلمان التونسي – فرانس برس

أغلبية مطلقةوبحسب الفصل 51 من النظام الداخلي للبرلمان في تونس، فإنه يجوز للنواب سحب الثقة من رئيس البرلمان أو أحد نائبيه بموافقة الأغلبية المطلقة من نواب البرلمان بناء على طلب كتابي معلّل يقدم إلى مكتب البرلمان من ثلث الأعضاء على الأقل (73 توقيعاً)، ويعرض الطلب على الجلسة العامة للتصويت بسحب الثقة من عدمه، في أجل لا يتجاوز ثلاثة أسابيع من تقديمه لمكتب الضبط”.إلى ذلك، يشار إلى أنه سبق أن واجه زعيم النهضة خطر الإبعاد من منصبه في يوليو الماضي، عندما تقدمت 4 كتل نيابية بلائحة لسحب الثقة منه، أسقطها البرلمان في جلسة عامة، بعد تصويت 97 عضوا بـ”نعم” بينما عارض اللائحة 16 نائبا، فيما اعتبرت 18 ورقة ملغاة، إذ يعود الفضل في بقاء الغنوشي على رأس البرلمان إلى حليفه حزب “قلب تونس”.

اقرأ أيضا:  سياسي تونسي يدعو لإيجاد خارطة طريق لإنهاء أزمة البلاد

تابعوا Tunisactus على Google News