أسهم شركة داسو أفياسيون ترتفع بعد توقيع مصر عقدا لشراء 30 طائرة مقاتلة فرنسية

شهدت أسهم شركة داسو أفياسيون للطيران، ارتفاعا  اليوم الثلاثاء، بعد أن قالت وزارة الدفاع المصرية إنها وقعت عقدا مع فرنسا لشراء 30 طائرة مقاتلة من طراز رافال، وفقا لوكالة رويترز.
وارتفعت أسهم شركة «Dassault Aviation» بنحو 4.8٪ في بداية الجلسة ، وكانت من بين أفضل الأسهم أداءً في مؤشر الأسهم SBF-120 في باريس.
توفر الصفقة المصرية الفرنسية دفعة إضافية للطائرة الحربية من صنع داسو بعد الانتهاء من اتفاق بقيمة 2.5 مليار يورو (3 مليارات دولار) في يناير الماضى لبيع 18 طائرة رافال إلى اليونان
وأعلنت وزارة الدفاع، أن مصر وفرنسا وققعتا عقد لتوريد عدد 30 طائرة طراز رافال ، وذلك من خلال  وشركة داسو أفياسيون الفرنسية على أن يتم تمويل العقد المبرم من خلال قرض تمويلي يصل مدته كحد أدنى 10 سنوات ، يأتي ذلك في إطار اهتمام القيادة السياسية بتطوير وتنمية قوى الدولة الشاملة.
وقال موقع ديسكلوز الاستقصائي، أمس الاثنين، أن الصفقة المصرية الفرنسية وصلت قيمتها 3.75 مليار يورو (4.5 مليار دولار)، بينما لم تكشف الوزارة عن قيمة الصفقة أو مزيد من التفاصيل
ويغطي الاتفاق المصري الفرنسى أيضًا عقودًا لمزود الصواريخ MBDA ومزود المعدات Safran Electronics & Defense والتي تبلغ قيمتها 200 مليون يورو أخرى، وفقا لوكالة رويترز.
وكانت مصر وفرنسا أبرما خلال عام 2015 عقدًا لتوريد 24 طائرة طراز رافال لصالح القوات الجوية المصرية التي تمثل الذراع الطولى لتأمين المصالح القومية المصرية.
جدير بالذكر أن الطائرات رافال  تتميز بقدرات قتالية عالية تشمل القدرة على تنفيذ المهام بعيدة المدى، فضلاً على امتلاكها لمنظومة تسليح متطورة، وقدرة عالية على المناورة، وتعدد أنظمة التسليح بها، بالإضافة إلى تميزها بمنظومة حرب إلكترونية متطورة تمكنها من القدرة على تنفيذ كافة المهام التى توكل إليها بكفاءة واقتدار.
وتعتبر الطائرة رافال هي مقاتلة شاملة متعددة الأدوار من الجيل الرابع، تتمتع بمزايا تكنولوجية سرية تسمح بالتخفي عن الرادار، وهي مزودة برادار يوفر مسحاً إلكترونياً لا مثيل له بين منافساتها. كما تنفرد بقدرة على استحداث خرائط مفصلة ثلاثية الأبعاد للأرض تحتها.
وكانت فرنسا المورد الرئيسي للأسلحة لمصر بين 2013-2017، بما في ذلك صفقات طائرات رافال والسفن الحربية التي كانت في مرحلة متقدمة.

اقرأ أيضا:  العملة الإفتراضية ستغير الإقتصاد ليصير ثنائيا

تابعوا Tunisactus على Google News