- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

ألوان «محمود» تستدعي عرابي وعلي مبارك إلى 2021: السعادة أغلى من الفلوس

استعادة التاريخ بالألوان هواية تملكت محمود زاهر، صاحب الـ28 عامًا، منذ بداية تعلمه لفن الفوتوشوب وإتقانه له، على الرغم من أن مجال دراسته وعمله في التمريض بعيد تمامًا عن ذلك العلم الحديث، إلا أنه برع فيه وخصص لنفسه زاوية مختلفة عن غيره، من خلال إعادة ترميم صور الشخصيات التاريخية المختلفة، وتحويلها للألوان بدلا من الأبيض والأسود، ما يدب فيها الحداثة مجددًا.

بدأ «محمود» الشاب الذي يعمل ممرضًا بمستشفى معهد ناصر، في التعلق بفن الفوتوشوب وتعلمه منذ 2013، حسبما ذكر في حديثه مع «الوطن»، من خلال كورسات «الأون لاين» على المواقع الأجنبية المتخصصة في ذلك الفن، ومتابعة مقاطع الفيديو التعليمية عنه، ما ساعده على تعلم تفاصيل الفوتوشوب وإجادته.

بداية فكرة ترميم صور الشخصيات التاريخية

جاءت فكرة إعادة ترميم صور الشخصيات التاريخية من خلال طلب أحد الأعضاء بجروب على «فيس بوك» تحويل صورة قديمة لجدته بالألوان، وبالفعل نفذها له «محمود» ولاقت تفاعلًا كبيرًا على الجروب، ومنها طلب منه العديد من الأشخاص نفس الشيء: «بعملها ببلاش.. السعادة اللي شوفتها على وشوشهم أغلى من الفلوس».

موهبة «محمود» في ترميم وإحياء الصور القديمة ألهمته لتنفيذها على صور الشخصيات التاريخية، خاصة وأنه يهوى التاريخ والآثار والقصص القديمة، فبدأ بالشخصيات التي يعرفها، واقترح عليه أصدقاؤه بعض الشخصيات الأخرى، لينفذ صور «عصابة ريا وسكينة، رأفت الهجان، علي مبارك، أحمد عرابي، الراقصة الاستعراضية بمبة كشر، عبدالمنعم رياض وطلعت حرب»، ويعمل على تنفيذ صور لـ«الزعيم مصطفى كامل، مصطفى النحاس، محمد فريد وسفاح كرموز».

صعوبات تواجه «محمود» في تنفيذ الصور   

وقت تنفيذ كل صورة يختلف من واحدة لأخرى، إذ استغرقت الصورة في عصابة ريا وسكينة إجمالي نحو 10 ساعات من العمل مقسمة على 3 أيام لتنفيذها، لافتًا إلى أنه يواجه بعض الصعوبات في جودة الصورة والأجزاء المتهالكة منها: «لو عملت زوم مش هيكون في ملامح»، ما يجعله يعمل على توصيلها للتطابق مع الأصل بأكثر نسبة ممكنة. 

مهنة التمريض شاقة وصعبة، بحسب «محمود»، لذلك يأمل في أن يجد فرصة جيدة للعمل في مجال الفوتوشوب، وتحويل هوايته إلى مصدر للرزق: «نفسي الناس تعرف فني وإعادة ترميم الصور يُنسب ليا»، إذ يعاني الشاب من سرقة تصميماته من بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وإزالة «اللوجو» الخاص به من عليها، ونسبها لأنفسهم.  

#ألوان #محمود #تستدعي #عرابي #وعلي #مبارك #إلى #السعادة #أغلى #من #الفلوس

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد