- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

أمير سعودي عن حركة النهضة في تونس: خسروا كل شيء لأنهم لا مبدأ لهم ولا قرار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— شن الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود هجوما على حركة النهضة التونسية وسط الأحداث التي تشهدها البلاد قائلا إنهم “خسروا كل شيء لأنهم لا مبدأ لهم ولا قرار”، على حد تعبيره.

١- الأحزاب التابعة للإخوان في الدول العربية استخدموا الدين من أجل الوصول للسلطة يتنازلون عنه من أجل مصالحهم ويتشددون من أجل أهدافهم لا مبدأ لهم فخسروا احترام الناس وتنازلوا في دينهم ولم يكسبوا في السياسة فقدوا كل شيء من أجل أفكارهم الطامعة بالحكم حتى لو على حساب الدين أو الناس

جاء ذلك في تغريدتين للأمير السعودي على صفحته الرسمية بتويتر، حيث قال: “الأحزاب التابعة للإخوان في الدول العربية استخدموا الدين من أجل الوصول للسلطة يتنازلون عنه من أجل مصالحهم ويتشددون من أجل أهدافهم لا مبدأ لهم فخسروا احترام الناس وتنازلوا في دينهم ولم يكسبوا في السياسة فقدوا كل شيء من أجل أفكارهم الطامعة بالحكم حتى لو على حساب الدين أو الناس”.

٢- اللهم احفظ #تونس من مكر الماكرين وخاصة جماعة النهضة الذين فشلوا في كل الملفات واحدثوا استقطاب داخلي شديد وهم على استعداد لحرق البلاد من أجل مصالحهم خسروا كل شيء لأنهم لا مبدأ لهم ولا قرار, ويجب أن يبسط الأمن والأمان في البلاد حتى تعود الصناعة والسياحة وتحل كل الأزمات الراهنة

وتابع الأمير سطام في تغريدة منفصلة: “اللهم احفظ تونس من مكر الماكرين وخاصة جماعة النهضة الذين فشلوا في كل الملفات وأحدثوا استقطاب داخلي شديد وهم على استعداد لحرق البلاد من أجل مصالحهم خسروا كل شيء لأنهم لا مبدأ لهم ولا قرار، ويجب أن يبسط الأمن والأمان في البلاد حتى تعود الصناعة والسياحة وتحل كل الأزمات الراهنة”.

ويذكر أن راشد الغنوشي، رئيس البرلمان التونسي ورئيس حركة النهضة قال في بيان منشور على صفحته الرسمية بفيسبوك: “رئيس مجلس نوّاب الشّعب ينفي استشارته لتفعيل الفصل 80 من الدستور: يؤكد الأستاذ راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب انه لم تقع استشارته البتة من قبل قيس سعيد رئيس الجمهورية حول تفعيل الفصل 80 من الدستور، وأن غير ذلك فهو ادعاء كاذب”.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد