- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

أمير قطر مفتتحا أعمال أول مجلس شورى منتخب: لن نسمح بالقبلية والعصبيات البغيضة التي تستخدم للهدم

قال أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، خلال افتتاح جلسة الانعقاد لأول مجلس شورى منتخب، إن بلاده لن تسمح بالقبلية والعصبيات البغيضة التي يمكن استخدامها للعبث والهدم.

وقال أمير قطر إنه “من منطلق حرصنا على تعزيز المواطنة القطرية المتساوية وترجمتها عمليا بوصفها علاقة مباشرة بين المواطن والدولة تقوم على الحقوق والواجبات أصدرت تعليماتي لمجلس الوزراء للعمل على إعداد التعديلات القانونية اللازمة التي تضمن هذه الغاية وعرضها على المجلس”.

وأضاف أن المواطنة ليست مسألة قانونية فحسب بل مسألة حضارية وولاء وانتماء وواجبات تتطلب عملا اجتماعيا وتربويا مكثفا، مشيرا إلى ضرورة مكافحة تغليب العصبيات على الصالح العام.

وأشار إلى الجانب السلبي في القبلية التي فاجأت المجتمع القطري مؤخرا حين تجلت بسلبياته.

وأوضح أن القبلية والعصبيات البغيضة على أنواعها يمكن أن تُستخدم غطاء للهدم وإفساد الوحدة الوطنية، وهو ما لن تسمح به قطر في المستقبل.

أبرز ما جاء في خطاب الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في دور الانـعـقـاد الـسـنـوي الـخـمـسـيـن لـمــجــلــس الــشــورى

انتخابات مجلس الشورى

• التأكيد على أهمية هذه اللحظة التاريخية التي نشهد فيها اكتمال المؤسسات التي نص عليها الدستور بإنشاء السلطة التشريعية
المنتخبة إلى جـانـب السلـطتـين التنفيـذيـة والقضائيـة.
• الثقة بأن أعضاء مجلس الشورى يدركون عظم المسؤولية الوطنية الملقاة على عاتقهم لدى قيامهم بمهامهم التشريعية ، وترسيخ
التعاون مع مجلس الوزراء تحقيقا للمصالح العليا للبلاد.

الأمن الغذائي والتنويع الإقتصادي

• تحقيق خطوات كبيرة نحو الاكتفاء الذاتي في عدد من السلع الغذائية نتيجة للمبادرات التي تقوم بها الدولة لدعم إنتاج هذه السلع
وتسويقها. وتسهيل عمليات الإنتاج والإستيراد وتعزيز الطاقة التخزينية عموما، وضمان تخزيـن السلـع الإستراتيجيـة.
• أجراء التعديالت التشريعية لتسهيل المعامالت التجارية، وتعزيز المنافسة ، وحماية المستهلك ، وتشجيع الاستثمار الصناعي، وزيادة
الاستثمارات الأجنبية المباشرة بالسماح للمستثمرين الأجانب بتملك %100 من رأس مال بعض الشركات، ودعم تنافسية المنتجات
الوطنية .
• ارتفاع مساهمة الصناعات المحلية إلى المرتبة الرابعة في الناتج المحلي الإجمالي.

القطاع المالي والمصرفي وقطاع الطاقة

• تمكن مصرف قطر المركزي من الحفاظ على نمو الاحتياطيات الدولية، والمحافظة على سعر صرف الريال القطري .

• حفاظ قطر على ترتيبها الائتماني المرتفع لدى المؤسسات الائتمانية العالمية وعلى النظرة المستقبلية المـستـقـرة لاقتصـادهـا .
• تحتل قطر مكانة مرموقة ومراتب متقدمة في بعض المكونات الهامة ضمن مؤشرات التنافسية العالمية مثل نسبة البطالة المنخفضة
، ومعدل التضخم السنوي، وفي تمويل التطور التقني ، والأمن السبراني، والتنمية المستدامة، وغيرهـا.
• تعمل قطر في مجال الطاقة على صعيدين : الأول ، زيادة انتاج الغاز الطبيعي المسال، وتخفيض الانبعاثات الناجمة عن إنتاجه
باستخدام أحدث التقنيات. والثاني : المساهمة في تطوير واستخدام الطاقة الشمسيـة .

البيئة والتغير المناخي

• تولي قطر اهتماما خاصا لحماية البيئة بإصدار التشريعات الازمة في هذا الصدد وتعزيز الوعي بأهمية البيئة، وإعادة تدوير
المخلفات والنفايات الضارة، ورصد جودة الهواء ومياه البحر، وتقديم الحوافز المالية للشركات التي تقدم مشروعات تحافظ على
البيئة وتواجه التغير المناخي .

رؤية قطرالوطنية 2030 والاستراتيجية الوطنية الثالثة

• قطر مرت بعملية تحديث سريع ومجتمع ارتفع مستوى معيشته بسرعة فائقة، الأمر الذي فرض تحديات، مثل مخاطر هيمنة قيم
الحياة الاستهلاكية، والاستخفاف بالجوانب غير المادية في الحياة، وعدم تقدير العمل المنتج، وعدم تمتع الفرد بما يتوفر لديه لأنه منشغل دائما بطلب المزيد من الاستهلاك، واستسهال الأستدانة لأغراض آنية عابرة وغير ضرورية، والاتكالية المبالغ فيهـا على الدولـة.

الدستور الدائم للبلاد

• مر إصدار الدستور الدائم لبلاد والعمل بأحكامه بمراحل عدة منذ إنشاء لجنة إعداد الدستور الدائم التي تولت صياغته، وطرح
مسودته للاستفتاء العام وموافقة الغالبية العظمى من المواطنين عليه.
• إصدار سمو الأمير تعليمات لمجلس الوزراء للعمل على إعداد التعديلات القانونية اللازمة التي تضمن تحقيق غاية تعزيز المواطنة
القطرية المتساوية، وعرضها على مجلس الشورى الذي بانتخابه وتشكیله یکتمل الإطار القانوني اللازم للنظر في إقرار هذه
التعديالت.
• المواطنة ليست مسألة قانونية فحسب، بل مسألة حضارية قبل ذلك، ومسألة ولاء وانتماء، ومسألة واجبات وليست حقوق فقط. وهذا لا يتطلب عملا تشريعيا فحسب، بل أيضا اجتماعيا وتربويا مكثفا.

• إن القبيلة والعائلة الممتدة والأسرة جميعها من مكونات المجتمع، ومن أركان التعاضد والتكافل فيه، ولها جوانب إيجابية لا حصر
لها، أما القبلية والعصبيات البغيضة على أنواعها، فيمكن أن يعبث بها، وأن تسخر للهدم وإفساد الوحدة الوطنية.

استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022

• البطولة هي مناسبة كبرى ليس فقط لتعزيز مكانة الدولة عامليا وتعزيز التواصل والتعاون بين الشعوب وإظهار طاقات قطر
التنظيمية وبناها التحتية المتطورة وقدراتها على مستوى الأمن ، بل أيضا لإظهار انفتاح الشعب القطري المضياف وتسامحه، وأيضا
لإظهار الوجه الحقيقي الناصع لشعوب الخليج والعرب عموما.

سياسة دولة قطرالخارجية

• تمسك دولة قطر بالحوار بديلا عن الحروب في الأزمة الأفغانية، وبخيار الوساطة في حل النزاعات ، وقبول طلب التوسـط بين
الـولايات المتتحـدة وحركـة طالبـان .
• أهمية المحافظة على مجلس التعاون والارتقاء بمؤسساته بما يتناسب مع طموحات الشعوب. والحرص على تجاوز الخلافات داخله
بالحوار، والسعي إلى ترسيخ الوفاق الذي تحقق في قمة العلا وتطويره .
• التوصل إلى عالقات جيدة مع جميع دول العالم، مع تشديد على تحقيق تفاهم استراتيجي طويل المدى مع الحلفاء على المستويين
الإقليمي والدولي .

المصدر: RT

#أمير #قطر #مفتتحا #أعمال #أول #مجلس #شورى #منتخب #لن #نسمح #بالقبلية #والعصبيات #البغيضة #التي #تستخدم #للهدم

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد