أورنج تونس و Fondation Orange تتبرعان بـسيارة إسعاف و 200 لوحة رقمية و 50 جهاز حاسوب مكتبي لفائدة وزارة الصحة  
في إطار حرصها على معاضدة مجهود الدولة وتماشياً مع مبادراتها للتصدي لفيروس كورونا ، قامت شركة أورنج تونس بدعم من مؤسسة أورنج للأعمال الخيّرية Fondation Orange بالتبرع لوزارة الصحة بـ:
*       عدد 1 سيارة إسعاف من صنف أ مجهزة بالكامل لتمكين فرق العمل بمراكز التلقيح من القيام بعملية تلقيح الأشخاص الذين لا يمكنهم التنقل.
*       عدد 200 لوحة رقمية لتسهيل الترتيبات وتسهيلالاجراءات التنظيمية عند تنقل المواطنين إلى مراكز التلقيح (evax) .
*       عدد 50 جهاز حاسوب مكتبي لتسهيل عمليات التسجيل والتنظيم والتصرف في المعدات والتلاقيح والتجهيزات في مراكز التلقيح.

وفي هذا الإطار تمّ يوم الإربعاء 9 جوان بمقر وزارة الصحة بمشاركة العاملين المتطوعين في أورنج تونس وبحضور السيّد تييري ميايي، المدير العام لشركة أورنج تونس والسيّد فوزي مهدي وزير الصحة تسليم الهبة المتكونة من معدات وتجهيزات ووضعها على ذمة مراكز التلقيح، والتي تمّ تحديدها كاحتياجات ذات أولوية من قبل وزارة الصحة، وتتضمن الهبة سيارة إسعاف من الصنف أ مجهزة بالكامل و 200 لوحة رقمية  و50 جهاز حاسوب مكتبي وذلك بهدف دعم الحملة الوطنية للتلقيح وللتصدي لجائحة Covid-19.

اقرأ أيضا:  لدي بصمة على نجاح الرجاء .. والمغرب يعرف أزمة مواهب

وتندرج مبادرة أورنج تونس الجديدة ضمن سلسلة المبادرات التضامنية التي تم إطلاقها سنة 2020، المتمثلة في :
*       تسليم معدات وأجهزة طبية  متكونة من مستلزمات طبية أساسية لحماية الإطار الطبي وشبه الطبي
موجهة لـ 20 مستشفى في تونس العاصمة وفي الجهات (بدلات واقية وأقنعة جراحية وسترات وبدلات طبية وقفازات معقمة وكمامات واقية، وأقنعة طبية من نوع FFP3 القابلة لإعادة الاستخدام وأقنعة طبية من نوع FFP2  ونظارات حماية طبية).
*       الاستجابة العاجلة لطلبات التبرع بمعدات طبية ومستلزمات الوقاية لـ 5 مستشفيات جهوية ومحلية في مختلفولايات الجمهورية (أجهزة مقياس ضغط الدم وأجهزة مقياس درجة الحرارة بالأشعة تحت الحمراء وأجهزة تخطيط كهربائي للقلب ونقالة إسعاف وبدلات واقية).
*       تجنّد 6 مخابر متضامنة (FabLabs Solidaires)  بتصميم وإنتاج وتوزيع أكثر من 100000 قناع طبي وصمامات واقية لأجهزة التنفس بالأكسجين.

من خلال هذه المبادرات المختلفة، تؤكد أورنج تونس انخراطها والتزامها التامّ باعتبارها شركة مواطنية ومسؤولة مجتمعيا بمعاضدة مجهودات وزارة الصحة في دعم الحملة الوطنية للتلقيح وتسخير كلّ الطاقات والإمكانيات المتاحة للتصدي لجائحة Covid-19 ومجابهة مقتضيات الوضع الصحي الاستثنائي.

اقرأ أيضا:  86 على الساعة الثامنة ليلا و 84 منتصف الليل ؟

تابعوا Tunisactus على Google News