- الإعلانات -

- الإعلانات -

إتهام منتخب تونس بسرقة أحذية.. والفريق يؤكد ″سوء تفاهم″! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW



  ذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة “Perthnow” الأسترالية أن لاعبين في المنتخب التونسي لكرة القدم المُصغرة، متهمون بسرقة أحذية رياضية في أستراليا بداية هذا الأسبوع. وأضاف أن القيمة المالية لهذه الأحذية تتجاوز أكثر من ألف دولار. وأوضح الموقع الاسترالي أن أعضاء في المنتخب التونسي، كانوا يتسوقون في إحدى محلات بيع التجهيزات الرياضية في أستراليا، حيث اتهموا بالخروج من المحل من دون تسديد ثمن الأحذية الرياضية. وفي ذات السياق، نشرت قناة “news7” الأسترالية فيديو مراقبة خاص بالمحل التجاري. ويظهر في الفيديو عدة أشخاص يرتدي البعض منهم سترات تحمل شعار المنتخب التونسي. ويضع بعض هؤلاء الأشخاص أحذية رياضية جديدة داخل حقائب كانت بحوزتهم. وقال أليكس درافكوفيتش مساعد مدير محل بيع التجهيزات الرياضية إن لاعبي المنتخب التونسي سرقوا تسعة أحذية تصل قيمتها المالية إلى حوالي 1300 دولار. وأضاف درافكوفيتش أنه أدرك ما حدث بعد مغادرة هؤلاء الأشخاص للمحل، حسب الصحيفة الاسترالية. وتابع المتحدث “أنه عندما واجه موظفو المحل لاعبي المنتخب التونسي بالأمر، أنكر هؤلاء الأشخاص سرقة الأحذية الرياضية، وأكدوا أنهم كانوا يجربونها فقط. وأضاف أن نصف هؤلاء الأشخاص كانوا يرتدون تلك الأحذية”. وأشار إلى أن المعنيين بالأمر أرجعوا  ثمانية أزواج من الأحذية الرياضية، فيما لم توجه الشرطة الأسترالية أية اتهامات للاعبي المنتخب التونسي لكرة القدم المصغرة. واعتبرت الشرطة أن ما حصل كان نتيجة سوء تفاهم. في المقابل، نشر لاعب المنتخب التونسي عمر نصري لكرة القدم المصغرة فيديو له على حسابه الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” . ونفى نصري في الفيديو الذي تصل مدته إلى دقيقتين خبر سرقة الأحذية الرياضية. وقال نصري  “الكلام الذي قيل ليس صحيحاً، فالذي وقع هو أننا دخلنا إلى المحل. قال لنا رئيس البعثة إن كل واحد منا لديه مبلغ معين من أجل شراء شيء ما”. وأضاف :”لم يسرق منا أي شيئ…كنا ننتظر رئيس البعثة من أجل أن يسدد ثمن ما كنا نجربه (من أحذية)”. واختتم عمر نصري كلامه قائلاً “اللاعب الذي صوروه في الخارج أخرجوه واستجوبوه هناك، حيث أخذوا في الحديث معه ونظراً لعامل اللغة فلم يكن هناك تواصل. وهذا هو الذي وقع”. من جهة أخرى، قالت وزيرة الشباب والرياضة التونسية سنية بالشيخ إنها تفاجأت عند مشاهدتها للفيديو، الذي يظهر فيه بعض أعضاء المنتخب التونسي لكرة القدم في محل للأحذية الرياضية بأستراليا. وأضافت الوزيرة في تصريح خصته به راديو “Shems fm” التونسي، إن ما وقع “فضيحة لتونس” في حال ثبت ما نشرته وسائل إعلام أسترالية، مؤكدة أنها بعث برسالة إلى المسؤولين المعنيين من أجل معرفة ما حدث، وكذلك الإجراءات التي اتخذوها. وأردفت سنية بالشيخ أنها ستبعث برسالة اعتذار إلى المنظمين فضلاً عن الأشخاص المتضررين، على حد قولها. الجدير ذكره أن المنتخب التونسي يشارك في كأس العالم للكرة المصغرة التي تحتضنها أستراليا. ر.م/ع.أ.ج خمسة أشياء غريبة يسرقها الأوروبيون من الفنادق تعد سرقة التحف الفنية من أكبر المشاكل التي تواجه الفنادق الفخمة. فوفقاً لاستطلاع أجراه موقع السفر (ولينيس هيفن)، هناك 34 في المائة من استطلاعات الرأي التي شملت فنادق من درجة (خمس نجوم) اشتكت من سرقة اللوحات الفنية منها. وكلما كان الفندق رخيصاً، انخفضت نسبة السرقات فيه كما يبدو. فلوحة فنية زيتية في جناح فاخر أكثر أهمية من صورة ورقية في غرفة بفندق نجمتين. خمسة أشياء غريبة يسرقها الأوروبيون من الفنادق هل حقيبتك كبيرة بما يكفي لتهريب أغطية سرير؟ أظهرت نتيجة 50 في المائة من ضمن ألف فندق شملته الدراسة اختفاء الأغطية من الغرف، في حين أن لصوص الوسائد بلغوا 13 في المائة. ومن المثير للانتباه أن هذه الأشياء تُسرق من الفنادق الفخمة أكثر من الفنادق المعتدلة أو الرخيصة. خمسة أشياء غريبة يسرقها الأوروبيون من الفنادق جميع غرف الفنادق تقريباً مجهزة بتلفزيونات – إلى أن يتسلل بها الضيوف بهدوء من الباب. سرقة التلفزيونات من المشكلات المنتشرة في الفنادق الكبيرة. أفادت خمسة في المائة من الفنادق التي شملتها الدراسة عن اختفاء أجهزة التلفزيون، على الرغم من أن إزالتها ليست بالأمر السهل، وغالباً ما تعني خوض كومة من الكابلات وفصلها عن الجدار، ما يؤكد أن اللصوص قد أحضروا معهم المعدات اللازمة لذلك. خمسة أشياء غريبة يسرقها الأوروبيون من الفنادق إذا كنت تعتقد أن من الصعب الخروج من الفندق مع الأغطية أو التلفزيون، ماذا عن الفراش؟ المثير للدهشة أن بعض أصحاب الفنادق أفادوا بأن اللصوص نقلوها ببساطة عن طريق المصعد إلى مرآب السيارات في منتصف الليل. وقد فقدت خمسة في المائة من فنادق الخمس نجوم مراتب الأسرّة. وقد تكون بعض المراتب في الفنادق الفخمة باهظة الثمن. خمسة أشياء غريبة يسرقها الأوروبيون من الفنادق من أكثر السرقات الصادمة التي أبلغ عنها حدثت في فندق إيطالي. حيث اختفى البيانو في صالة فندق فخم فجأة. وكان ثلاثة أشخاص مجهولي الهوية قد أخرجوها ببساطة من الفندق ومن ثم إلى الشارع – ولم يشاهدوا أبداً بعد ذلك. لحسن الحظ، كانت تلك الحادثة الوحيدة التي سجلت لسرقة بيانو. أنتيه بيندر/ ريم ضوا



المصدر


الصورة من المصدر : www.dw.com


مصدر المقال : www.dw.com


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد