- الإعلانات -

- الإعلانات -

إحداث مركز إيواء المصابين ب”كورونا”..صاحب النزل يوافق ووزارة الصحة والسياحة يتبادلان الاتهامات


أصدرت بلدية حمام الشط، اليوم الثلاثاء 29 جانفي 2020، بلاغا أكّدت فيه أن رئيس
البلدية قام بالإتصال بوزير الداخلية ورئيس ديوان وزيرة الصحة والمندوب الجهوي للصحة
ببن عروس، بخصوص ما تم تداوله عن ”تجميع المشتبه بحملهم لفيروس ”كورونا” في نزل
بالمنطقة السياحية ببرج السدرية”.
وأضاف رئيس البلدية بأنّه عبّر خلال هذه المكالمات عن امتعاضه من عدم إعلامه
بهذه الفكرة من طرف الجهات الرسمية، وابلاغهم عن الرفض القطعي للمجلس البلدي والمواطنين
والمجتمع المدني عاقدين عزمهم على التصدي بكل الوسائل المتاحة قانونيا للحيلولة دون
تفعيل هذه الفكرة.وأكّد أنّ وزير الداخلية ووالي بن عروس عبّرا عن مساندتهما لهذا الرفض وتفهمهما
لأسبابه، كمّا عبّر أعضاء المجلس البلدي عن استعدادهم لاستقالة جماعية في صورة عدم
إبطال الفكرة.
بدوره قال المدير العام للصحة الأساسية شكري حمودة في اليوم الأربعاء 29 جانفي
2020 أن وزارة الصحة قدمت أمس الثلاثاء سيناريو لوزارة السياحة حول إمكانية أن تخصص
لها نزلا خال من السياح وفي منطقة نائية لاستخدامه كمكان لإقامة المصابين المحتملين
بفيروس كورونا شرط أن يكون بعيدا عن المواطنين.
ونفى شكري حمودة تلقيهم أي إجابة من وزارة السياحة بخصوص توفير نزل بجهة برج
السدرية من ولاية بن عروس لتخصيصه كمكان لإيواء المصابين .
وأبرز شكري حمودة أن وزارة الصحة لا تحتكم على مستشفيات خالية أو وحدات صحية
يمكن تخصيصها لعزل المرضى المصابين  بهذا الفيروس،
حسب تصريحه. .
في المقابل أكّد المدير العام للديوان الوطني التونسي للسياحة نبيل بزيوش  الأربعاء 29 جانفي 2020  أنّ الطلب الذي تقدّمت به وزارة الصحة  خلال اجتماع أمس حول إمكاينة توفير نزل لا يتضمن
حرفاء والحصول على بعض الغرف لوضع المشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا في إطار حجر صحي،
لم يكن طلبا ينص على ضرورة أن يكون النزل في منطقة نائية، خلافا لما صرّح به مدير عام
الصحة الأساسية شكري حمودة باعتبار أن كل النزل في تونس تتواجد في مناطق سياحية وسكانية .
وأبرز نبيل بزيوش أن اختيار نزل في منطقة برج السدرية جاء بعد موافقة صاحب النزل
على طلب وزارة الصحة بصفة فردية ومبدئية وبعد جولة قام بها المندوب الجهوي للسياحة
بولاية بن عروس حول جرد النزل التي لايقيم بها سياح بالجهة.
وشدّد على أنّ وزارة السياحة لا تملك السلطة لفرض قبول أو رفض أي نزل مقترح
من وزارة الصحة، مؤكدا أنّ هذا الملف يندرج ضمن مسؤولية وطنية وأي مس من القطاع السياحي
أو الصحي هو مس من صورة تونس ككل.
وقال إنّ الشرط الذي صرّح به حمودة هو نزل في منطقة نائية ومعزولة ما يفرض على
وزارة الصحة البحث عن مكان أخر بهذه المواصفات وليس نزل في منطقة سكنية.


المصدر


الصورة من المصدر : essada.net


مصدر المقال : essada.net


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد