إخلاء سبيل الإعلامي التونسي سامي الفهري.. كفالة 2 مليون دولار

أفرجت محكمة تونسية، الخميس، عن الإعلامي البارز سامي الفهري بضمان مالي إثر حبسه في اتهامات بـ”الفساد”.

وقال مساعد الوكيل العام لمحكمة الاستئناف بتونس والمتحدث الرسمي، الحبيب الترخاني، إن الدائرة الجنائية المختصة بقضايا الفساد المالي وافقت على مطلب الإفراج المقدم في حق مالك الفضائية الخاصة” الحوار التونسي “سامي الفهري مقابل كفالة مالية قيمتها نحو 2 مليون دولار.وفي 9 مارس/آذار الماضي، أصدر القضاء التونسي قرارا يقضي بالسجن مدة 8 أعوام في حق الفهري، كما أصدر أيضا حكما بالسجن 10 سنوات في حق بلحسن الطرابلسي، صهر الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، مع النفاذ العاجل لكليهما فيما يعرف بقضية “كاكتوس”.و”كاكتوس” هي شركة إنتاج إعلامي اعتمدت توظيف عائدات الإشهار (الإعلانات) للتلفزة التونسية في الفترة المتراوحة بين 2008 و2010 دون موجب قانوني.
وقدرت عائدات الإشهار التي تحصلت عليها الشركة الخاصة بقرابة 80 مليون دولار، حسب ما أفادت به دوائر قضائية في تصريحات لـ”العين الإخبارية”.

اقرأ أيضا:  جريدة المغرب | مقابل 50 % من المؤسسات الجزائرية و30 % للمؤسسات المغربية والأردنية: 16 % من المؤسسات التونسية فقط زاد استخدامها للتكنولوجيا الرقمية خلال الأزمة الصحية

وسامي الفهري هو إعلامي تونسي وصاحب قناة الحوار التونسي التي تم تأسيسها عام 2011، إبان سقوط نظام زين العابدين بن علي.
يشار في هذا الصدد إلى أن ملف التلفزة التونسية (التلفزيون الرسمي) وشركة كاكتوس المصادرة (تمت مصادرتها سنة 2011)، كانت ملكا لـ”بلحسن الطرابلسي” وسامي الفهري، بالإضافة إلى المعنيين بالأمر عبدالوهاب عبدالله (الوزير السابق سابقا في عهد الرئيس الراحل بن علي) و4 مديرين عامين سابقين بالتلفزيون الرسمي.ويواجه سامي الفهري الذي تتخذ قناته خطا تحريريا معارضا للإخوان منذ سنة 2011 اتهامات في قضايا متعلقة بتوظيف موارد الدولة لمصالحه الخاصة.

اقرأ أيضا:  البنك الدولي والوكالة الفرنسية للتنمية يمنحان تونس 275 مليون دينار

تابعوا Tunisactus على Google News