إعطاء إشارة الانطلاق الفعلي لأشغال تركيز قرية علوم بالجهة

أعطى المدير العام لمدينة العلوم بتونس، فتحي زقروبة، اليوم، الاثنين 22 مارس 2021، إشارة الانطلاق الفعلي لأشغال تركيز قرية علوم بمقر المعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالقصرين المدينة، بكلفة جملية قدرت بـ2 مليون دينار.

ووفق مدير المعهد العالي للدراسات التكنولوجية، مالك الخضراوي، فإنّ الاعتمادات المخصصة للمشروع جاهزة، وأن الأشغال ستكتمل قبل العودة الجامعية القادمة، مبينا أن القرية تغطي مساحة تبلغ 3000 متر مربع، تحتوي على مجموعة من الوحدات العلمية، منها مخبر في مجال التكنولوجيات الحديثة (اختراع وصنع معدات)، وقبة فلكية لمختلف الأنشطة والورشات العلمية في علم الفلك إلى جانب فضاء لعلوم الحياة والانسان.
كما يتضمّن الفضاء مخبر للبحوث العلمية والتطبيقية في مجال الثروات الطبيعية والأثرية التي تزخر بها ولاية القصرين من نباتات طبية وتين شوكي وفستق ورخام وآثار، إضافة إلى فضاء خاص بالأطفال ومقهى ومطعم لاستقبال الزوار.
وأشار الخضراوي إلى أن قرية العلوم بالقصرين تعدّ القرية الثالثة بالبلاد التونسية، بعد قريتي تطاوين وقبلي، موضحا أنها ستكون مفتوحة لعموم مواطني الجهة والجهات المجاورة من مختلف الفئات العمرية والشرائح الاجتماعية، الى جانب مواطني ولاية تبسة الجزائرية القريبة من الولاية.
مضيفا أن مثل هذا الفضاء العلمي الفريد من نوعه، يهدف إلى نشر الثقافة العلمية والتكنولوجية بمختلف جهات البلاد وتنمية الذكاء لدى الناشئة، موضحا أنه سيتم تدعيمه بتجهيزات وآلات متطورة من قبل دولة كوريا الجنوبية، وذلك في شكل هبة.
وكان والي الجهة، عادل مبروك، قد تحول اليوم رفقة المدير العام لمدينة العلوم بتونس وثلة من الإطارات الجهوية ذات الصلة إلى الفضاء المقترح لتركيز قرية العلوم في المدخل الجنوبي للمعهد العالي للدراسات التكنولوجية بالقصرين المدينة، لمعاينته. وتم إثر ذلك عقد جلسة عمل بمقر الولاية، لتحديد دور جميع الأطراف المتداخلة لإنهاء المشروع في آجاله المحدّدة، والإذن بتكوين لجنة غير قارة ضمن المجلس الجهوي للتنمية تسند لها مهمة متابعة إنجاز هذه القرية.

اقرأ أيضا:  مهدي العياشي  يثير ضجة بحديثه عن الفائز بلقب ذو فويس !

إقرأ أيضاً

تابعوا Tunisactus على Google News