- الإعلانات -

- الإعلانات -

إلياس الفخفاخ وضع نفسه في ورطة

style="display:block" data-ad-client="ca-pub-6397246382488894" data-ad-slot="9219852421" data-ad-format="auto" data-full-width-responsive="true">

قال رئيس حزب مشروع تونس محسن مرزوق، لدى حضوره في برنامج ”ناس نسمة”، اليوم الأربعاء 12 فيفري 2020، إن إلياس الفخفاخ المكلف بتشكيل الحكومة، جاء من خارج المحاصصة الحزبية خلال تكليفه إلا أنه بدأ منذ اليوم الأول باتباع سياسية المحاصصة.
وأضاف محسن مرزوق، أنه كان على إلياس الفخفاخ إعداد برنامج حكومي واضح منذ البداية ثم دعوة الأحزاب للنظر فيه واتخاذ قرار حول المشاركة في الحكم أو البقاء في المعارضة، لكنه فعل العكس تماما وقسّم الأحزاب بين الحكومة والمعارضة.

وأوضح أن حركة مشروع تونس، أعلمت إلياس الفخفاخ بأنها غير معنية بالمشاركة في الحكومة وذلك من باب الحياء السياسي لأن الشعب التونسي في الانتخابات التشريعية الفارطة لم يعطها تفويضا للحكم.

ولاحظ مرزوق أن إلياس الفخفاخ وضع نفسه في ورطة سياسية، مبينا أنه قرر لوحده أن تكون له أغلبية رغم أن حركة النهضة اشترطت للمشاركة في الحكم تشريك حزب قلب تونس في الحكومة وبالتالي لا يمكن أن نتحدث عن أغلبية في ظل تواصل رفض الفخفاخ تشريك قلب تونس، وفق قوله.

وأكّد رئيس حركة مشروع تونس، أنّ الوضعية التي تعيشها البلاد، لا تتحمل أخطاء الهواة ولا إعادة الانتخابات وانتظار شهر ديسمبر القادم لتحقيق الاستقرار الحكومي، مشيرا إلى أنه لا يزال هناك متّسع من الوقت كي يراجع الفخفاخ حساباته من جديد بعيدا عن المحاصصة الحزبية.

وأشار محسن مرزوق، إلى أن رئيس الجمهورية قيس سعيّد يتحمل مسؤولية إختيار إلياس الفخفاخ لتشكيل الحكومة.

 

 

 

 

 

 

 

محسن مرزوق

إلياس الفخفاخ



المصدر


الصورة من المصدر : www.nessma.tv


مصدر المقال : www.nessma.tv


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد