- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اتحاد الشغل التونسي: قرار مقاطعة الحوار الذي دعا له سعيد “نهائي ولا رجعة فيه”

اتحاد الشغل التونسي: قرار مقاطعة الحوار الذي دعا له سعيد

تاريخ النشر:
26 مايو 2022 12:02 GMT

تاريخ التحديث: 26 مايو 2022 12:05 GMT

حسم اتحاد الشغل التونسي موقفه من الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس قيس سعيد، مؤكدا أن قرار المقاطعة “نهائي ولا رجعة فيه”. وقال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل،

المصدر: تونس ـ إرم نيوز

حسم اتحاد الشغل التونسي موقفه من الحوار الوطني الذي دعا له الرئيس قيس سعيد، مؤكدا أن قرار المقاطعة ”نهائي ولا رجعة فيه“.

وقال الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، سمير الشفي، اليوم الخميس، إن ”اللجان التي أعلن سعيد عن تشكيلها، بصبغتها الاستشارية وبتركيبتها المقتصرة جدًا على بعض المنظمات، غير قادرة على تحمل مسؤولية صياغة مشروع يهم كل التونسيين“، وفق تعبيره.

وأكد الشفي، تمسك الاتحاد، المنظمة النقابية الأكبر في تونس، بموقفه بعدم المشاركة في الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ”ما لم تتغير أطرافه وطريقة إدارته“.

واعتبر الشفي في تصريحات لإذاعة ”شمس“ المحلية، أن الوضع الذي تعيشه تونس اليوم ”يحتاج إلى مقاربة تشاركية وإلى إشراك أوسع ما يمكن من الكفاءات والمنظمات الوطنية وقوى المجتمع المدني ومن الأحزاب الوطنية باعتبار أنه لا قيمة ولا معنى للديمقراطية في غياب الحياة السياسية التي عنوانها الكبير والأبرز الأحزاب“.

وعبر الأمين العام المساعد لاتحاد الشغل، عن خيبة أمل اتحاد الشغل من المسار الذي سار فيه سعيد، قائلًا: ”كنا نأمل أن تكون هذه الفرصة لإعادة رسم ملامح تونس أخرى وأفضل وجديدة، خاصة بعد أن استبشر جل أبناء وبنات الشعب بما حدث يوم 25 يوليو / تموز 2021 من قطع نهائي مع المنظومة السابقة، التي باتت تتصدر اليوم المنابر والشارع“، مؤكدا أن اتحاد الشغل ”لن يتراجع عن مواقف المساندة لضرورة التغيير والقطع مع عشرية فاشلة“، وفق وصفه.

وردًا على تصريحات الناطق الرسمي لاتحاد الشغل، سامي الطاهري، أمس الأربعاء، عن أن الهيئة الإدارية لاتحاد الشغل ستبقى في حالة انعقاد وأن كل السيناريوهات واردة، قال الشفي: ”كنا نأمل ألا نصل إلى اتخاذ القرار الذي عبرت عنه الهيئة الإدارية بعدم المشاركة في حوار شكلي استشاري لو كان هناك شيء من رجاحة العقل ومن التفكير الجماعي ومن استحضار قيم مسار 25 يوليو / تموز“.

وأوضح أن ما يهم تونس اليوم ”ليس محطة فردية لأي شخص مهما كانت قيمته وعبقريته ووجاهته، لأن الأمم لا تُدار بالرغبات الشخصية، ولأن الواقع مركب ومعقد، وهناك العديد من الصعوبات والتناقضات، وهذا يحتاج إلى الفكر الجماعي، والذكاء الجماعي التونسي قادر على القطع مع منظومة سابقة فشلت في تأسيس رؤية جماعية لخيار وطني حقيقي“، بحسب تعبيره.

وكانت الهيئة الإدارية لاتحاد الشغل، وهي سلطة القرار العليا فيه، قد اتخذت قرارًا، الإثنين الماضي، بعدم المشاركة في الحوار الوطني بالطريقة التي دعا إليها قيس سعيد.

#اتحاد #الشغل #التونسي #قرار #مقاطعة #الحوار #الذي #دعا #له #سعيد #نهائي #ولا #رجعة #فيه

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد