- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اشتراها بـ 65 جنيه استرليتى.. مؤرخ فنى يؤكد نسبها لفنان شهير – اليوم السابع

يعرف عشاق الفن اتشكيلى الناقد  كريستوفر رايت، فعو مؤرخ فنى كما أنه يعمل ممن يقتنون  اللوحات  من مجموعات عامة أو خاصة، ومؤخرا أعلن اكتشافه نسخة من لوحة رسمها السير أنتوني فان ديك، وكان كريستوفر رايت قد اشتراها مقابل 65 جنيهًا إسترلينيًا في عام 1970، وقد تكون في الواقع نسخة أصلية لرسام البلاط الفلمنكي في القرن السابع عشر للملك تشارلز الأول.

3500

قال  كريستوفر رايت “اشتريتها من تاجر فى غرب لندن”، وقدر “رايت” أن اللوحة قد تصل قيمتها إلى حوالي 40 ألف جنيه إسترليني، وتشمل دراسات “رايت” فنانين من القرن السابع عشر مثل رامبرانت، جاء ذلك بحسب ما ذكر موقع الجارديان البريطانى.

والسير أنتوني فان دايك (1559 – 1641) رسام من أشهر رسامي اللوحات الشخصية في عصره، ويُعرف أحيانًا باسم أنطون فان دايك، كانت تقصده شخصيات من العائلة المالكة والأرستقراطيين والطبقات العليا من الفلاندر بإيطاليا، ومن إنجلترا، كان أيضًا يرسم لوحات دينية وخرافية، كما كان نحاتًا بارعًا ورسامًا للكليشيه.

كان أسلوب فان دايك في رسم اللوحات الشخصية يبرز أناقة وثراء الشخصيات التي يصورها. كان دائمًا يبالغ في ارتفاع الشكل وتطويل الأيادي لإبراز الأناقة والمنزلة الرفيعة. وكان يصور شخصياته بملابس ثمينة وزاهية الألوان. وكانت الخلفيات في لوحاته تحتوي على الأثاث الثمين والستائر المزينة بالرسوم والصور والسجاد المستورد والوحدات الفنية والمعمارية مثل الأعمدة. وكان يستخدم المناظر الطبيعية في خلفيات اللوحات أيضًا.

#اشتراها #بـ #جنيه #استرليتى #مؤرخ #فنى #يؤكد #نسبها #لفنان #شهير #اليوم #السابع

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد