- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الأردن الثالث عربياً في مؤشر «مخاطر الرشوة»

عمّان – آلاء المغيض

أظهر مؤشر «مخاطر الرشوة» لعام 2021، حلول الأردن في المركز الثالث عربياً والمركز 85 عالمياً بين 194 دولة، فيما جاء ترتيب الأردن في المرتبة 14 إقليمياً من بين 50 دولة في قارة آسيا.

ووفقاً لبيانات المؤشر -الصادر عن مؤسسة «تريس» لمكافحة الرشوة وتعزيز الشفافية التجارية ومقرها الولايات المتحدة- سجّل الأردن رصيد نقاط إجمالي بلغ 46 نقطة في مقياس (من 0 إلى 100)، حيث تشير الدرجة الأعلى إلى ارتفاع مخاطر الرشوة التجارية.

ويقيس مؤشر «ترايس» الذي يصدر سنوياً منذ 2014، مخاطر الرشوة بالاعتماد على أربعة مجالات تشمل: مخاطرة الرشوة الناتجة عن التفاعلات التجارية بين الشركات والحكومة، حيث سجّل الأردن درجة «متوسطة» (38 نقطة)، بناءً على درجة متوسطة من التفاعل الحكومي، ومخاطر متوسطة للرشاوى، وعبء تنظيمي منخفض.

كما يقيس المؤشر آلية ردع وإنفاذ القانون في مكافحة الرشوة، وسجل الأردن درجة «متوسطة» في هذا المجال (49 نقطة)، ومستوى مماثلاً في المجال الثالث المتعلق بالشفافية الحكومية والخدمة المدنية (50 نقطة). وكشف المؤشر عن تسجيل الأردن درجة «منخفضة» (55 نقطة) في المجال الرابع المتعلق بمشاركة المجتمع المدني ووسائل الإعلام بالرقابة على ممارسات الرشوة التجارية ورصدها.

وعربياً، جاءت الإمارات في المرتبة الأولى تلتها تونس، ثم الأردن، ثم الكويت، والمغرب، ثم عُمان والسعودية وقطر والبحرين ولبنان والعراق ومصر والجزائر والسودان وليبيا، فيما جاءت سوريا واليمن وجنوب السودان والصومال في نهاية التصنيف كأعلى الدول تسجيلاً لمخاطر الرشوة التجارية.

وعلى الصعيد العالمي، شكلت كوريا الشمالية وتركمانستان وفنزويلا وإريتريا أعلى معدلات مخاطر الرشوة التجارية، في حين حازت الدنمارك والنرويج والسويد وفنلندا ونيوزيلندا على أدنى معدلات مخاطر الرشوة التجارية.

وبينت «تريس» في المؤشر الصادر عنها، أنه على مدار السنوات العشر الماضية، ساءت بيئة مخاطر الرشوة التجارية، وتفاقمت بشكل كبير في البلدان التي شهدت تراجعاً ديموقراطياً، مثل: فنزويلا، تركيا، بولندا والمجر.

#الأردن #الثالث #عربيا #في #مؤشر #مخاطر #الرشوة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد