- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الاعتداء على تونسيات متحجبات في المسيرة الوطنية المطالبة بتجريم التطبيع

أكد القيادي بحزب حركة النهضة، نور الدين البحيري، أن عدد من الأقليات الدّغمائية حبيسة الايديولوجات المحنطة الذين حضروا في المسيرة الوطنية التي دعا لها الاتحاد العام التونسي للشغل والمطالبة بسن قانون يجرم التطبيع مع الكياني الصهيوني، لم يستوعبوا اللحظة وأرادوا التشويش على المسيرة وهرسلة نساء متحجبات والاعتداء عليهن.

وقال البحيري في تدوينة اليوم الأربعاء 19 ماي 2021، إن المشاركة في المظاهرة الوطنية التي دعا لها الاتحاد العام التونسي للشغل وتفاعلت معها حركة النهضة ايجابيا دعما للحق الفلسطيني ورفضا للجرائم الصهيونية نقطة مضيئة في تاريخ الاتحاد العام التونسي للشغل وحركة النهضة وكل القوى الوطنية منظمات واحزاب وجمعيات وشخصيات التي تعالت على الحسابات والخلافات والتجاذبات الايديولوجية والحزبية والفئوية وارتقت إلى مستوى اللحظة التاريخية الحاسمة التي تعيشها الامة والعالم وما تتطلبه من وحدة كل القوى المناصرة لفلسطين والمعادية للصهيونية.

وتابع القيادي بحركة النهضة في نفس التدوينة: ”وحدها الأقليات الدّغمائية حبيسة الايديولوجات المحنطة وفلول بقايا أحفاد صنائع وأذيال الصهاينة واللوبيات المساندة لها لم يستوعبوا اللحظة ولا متطلباتها و حتى وان حضروا المظاهرة بأجسادهم عجزوا عن رفع أي شعار دعما لاهلنا في فلسطين وتنديدا بجرائم الصهاينة وبصمت المتواطئين فتفرّغوا في عزلة تامة عن أغلب المشاركين لبث الفوضى ورفع شعارات تقسيمية ايديولوجية مستفزّة والاعتداء على تونسيات متحجبات استجبن لنداء الواجب ماديا ومعنويا وهرسلتهنن من أجل إفشال المظاهرة والمشاركة في تخفيف الضغط على الكيان العنصري والدول والمنظمات الداعمة لها تحت غطاء العداء للنهضة ورئيسها رئيس مجلس نواب الشعب وقادتها”.

وأكد البحيري أن مشاركة بنات وابناء النهضة وحرائر واحرار تونس في مظاهرة دعم فلسطين رغم اصوات الناعقين الفاشلين تاج على رؤوسنا وتاكيد لمبدئيتنا في دعم القضية وما ارتكبه جماعات الصفر فاصل من تجاوزات سقوط وطني واخلاقي ووصمة عار ستلاحقهم الى الابد.

وختم بالقول:”مرّة أخرى أقولها بكل وضوح دون تردّد :التطبيع  خيانة عظمى ومحاولة تقسيم الصف الوطني  الداعم للحق الفلسطيني تحت أي شعار كان  خدمة للصهيونية وجريمة أعظم”.

 

 

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد