أكد رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية هيكل المكي في تصريح لموزاييك إثر جلسة استماع لمحافظ البنك المركزي مروان العباسي الخميس 10 جوان 2021 وجود خلاف واضح بين توجهات الحكومة إن كانت لديها توجهات اقتصادية ومالية وبين ما يعانيه البنك المركزي في تنفيذ قانونه الأساسي خاصة في موضوع التحكم في الاسعار وموضوع التضخم.  وأشار المكي إلى أن محافظ البنك المركزي تطرق إلى غياب سياسات اقتصادية ورؤية واضحة وهي مسألة خطيرة خاصة وأن غياب الرؤية يؤدي البلاد إلى الإبحار دون وجهة  ويؤدي إلى الفوضى.  و اعتبر  المكي أن جلسة الإستماع  إلى محافظ البنك المركزي حول دور البنوك في تمويل المؤسسات المتضررة من الأزمة الصحية ودور البنك المركزي في حث البنوك المحلية على القيام بدورها في تمويل الاقتصاد الوطني، جلسة مصارحة وفيها الكثير من المحاذير و الكثير من الأمل ورسائل متفائلة ولكنه تفاؤل المحارب خصوصا وأن البلاد في حالة حرب حقيقية وأزمة خانقة في ظل حكومة مستقيلة عن إيجاد حلول لشعبها واقتصادها حسب تعبيره. الأسعار تذبح المواطن يوميا  وأشار رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية الى  أنه من الممكن وجود تصور بيروقراطي لمسألة التضخم والتحكم في الأسعار إلا أنه في حقيقة الأمر وفعليا تذبح الأسعار المواطن التونسي يوميا.  وأضاف المكي بأنه لا يوجد وقت كثير للقيام بإجراءات عاجلة لفائدة التونسيين معتبرا الحديث عن مجمعات كبرى وبنوك دون معنى في ظل تواصل معاناة المواطنين.  البنوك مطالبة بلعب دورها الوطني  وشدد هيكل المكي على ضرورة أن تلعب البنوك دورها الوطني وإن كان لها الحق في الربح في هذه المرحلة التاريخية من البلاد خصوصا وأن دورها أصبح غامضا. وشدد المكي على ضرورة إسناد البنوك الوطنية للمؤسسات الاقتصادية وخاصة الصغرى والمتوسطة ومراعاتها للظروف التي تمر بها بلادنا من خلال التقليص من أرباحها لفائدة المؤسسات.  ودعا رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية الحكومة إلى التعقل ووضع مصلحة التونسيين والدولة فوق كل اعتبار شخصي أو فئوي أو قطاعي.  كريم وناس

اقرأ أيضا:  الاحتجاجات تطوق برلمان تونس.. واعتصام بداخله

تابعوا Tunisactus على Google News