- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

البيئة البحرية تطلق فعاليات حملة نظفوا العالم لعام 2021 في العقبة

البيئة البحرية تطلق فعاليات حملة نظفوا العالم لعام 2021 في العقبة
الأنباط –

 

انطلقت في مدينة العقبة فعاليات حملة «نظفوا العالم 2021» وللعام 28 على التوالي، تحت رعاية سمو الاميرة بسمة بنت علي، وعلى مدار يومين وضمن 7 فعاليات منفصلة، والتي جاءت بتنظيم من الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية بالتعاون مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ومن خلال مشروع منتدى متوسطي للإدارة القائمة على النظم البيئية الذي يديره برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بدعم من برنامج التعاون عبر الحدود في البحر الأبيض المتوسط الممول من الإتحاد الأوروبي وشركة واحة آيلة للتطوير. والتي شارك بها أكثر من 700 شخص من مختلف الجهات الرسمية المحلية والمؤسسات الداعمة.

وبدوره نقل عطوفة المهندس نايف احمد بخيت رئيس مجلس المفوضين في سلطة العقبة، ومندوب صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمة بنت علي، تحيات سموها إلى المشاركين ورغبتها الدائمة بمشاركتهم مختلف الفعاليات. وأشار عطوفته، بأن هذه الفعالية التي يتم تنفيذها بشكل سنوي من خلال الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية، ويشارك بها عشرات المؤسسات الرسمية والخاصة والمجتمع المحلي وطلاب المدارس إلى جانب الجهات الشريكة والدولية والداعمة؛ هي فرصة لإبراز أهمية تنفيذ هذه الأنشطة، وخاصة أن الحفاظ على البيئة البحرية في العقبة ثغر الأردن الباسم، كان على وعلى مدى الزمان مثار الإهتمام والرعاية الملكية السامية، وتجلى مؤخرا في توجيهات صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني – حفظه الله- للسلطة على أهمية الإسراع في إنشاء المحمية البحرية بالعقبة والتي تم الإعلان عنها العام الفائت، والسير في تقديم هذه المحمية وترشيحها إلى قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة. وتابع عطوفته، بأنه وإنطلاقا من إعلان الحملة “يلا نحميها”، فأنني أنشد وبكل أمل ورجاء من الجميع المحافظة على بيئتنا البحرية الغالية، وبما أننا سنشهد بعد قليل إنطلاق حملة لتنظيف شاطئ وجوف البحر، وهي رسالة دعوة للجميع للحد من السلوكيات السلبية التي تلوث بيئتنا البحرية.

وأشار الدكتور نضال العوران مدير برنامج البيئة والتغير المناخي في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بأن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يشارك في هذه الحملة العالمية من خلال مشروعين، مشروع “الحد من الملوثات العضوية” الممول من خلال مرفق البيئي العالمي، والمشروع الإقليمي “منتدى متوسطي للإدارة القائمة على النظم البيئية” ، وهذا مشروع مهم لأنه سيتم من خلاله تطبيق وتكرار الحملة في الدول المشاركة الأخرى والتي تضم لبنان، تونس وإيطاليا. كما أن هذه الحملة وما تشملها من فعاليات متوازية، ستساهم في رفع مستوى الوعي خصوصا في مرحلة إنفاذ قانون النفايات، وبعد أسابيع من إصدار تعليمات النفايات الإلكترونية، والتي نُفذ من خلاله فعاليات توعوية لطلاب المدارس وبالتعاون مع سلطة العقبة ووزارة التربية والتعليم بالإضافة إلى تدريب متخصص في جمع وتخزين النفايات الالكترونية.

من جانبه، أشار المدير التنفيذي لشركة واحة أيلة للتطوير المهندس سهل دودين بأننا نفخر بكوننا من السباقين في المشاركة بحملة “نظفوا العالم” على مدار السنوات الماضية، ولم نتوانى يوماً عن الالتزام بتوفير الدعم اللازم للجهود الوطنية الرامية لحماية البيئة والطبيعة. وأشار إلى البرامج والمسارات البيئية والطبيعية التي أرستها أيلة على مدار العقدين الماضيين سواء على الصعيد الداخلي في أيلة والتي باتت تعد مقصداً مستداماً بيئياً وصحياً، أو على مستوى المجتمع المحلي والوطني بدعم الجهود الوطنية، والالتزام بالمبادىء التوجيهية والحملات العالمية ومن بينها “نظفوا العالم”. واعتبر المهندس دودين أن التزام أيلة السنوي في حملة “نظفوا العالم” بات تقليداً لا تحيد عنه، ما يجذر الاستدامة البيئية وثقافة العمل التطوعي على مستوى منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة.

وقالت سفيرة بعثة الإتحاد الأوروبي في الأردن السيدة ماريا هادجيثيودوسيو في كلمتها”كجزء من حملة الاتحاد الاوروبي لتنظيف الشاطئ، تعاونا مع حملة الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية “نظفوا العالم” لتنظيف الشاطئ في العقبة وزيادة الوعي بدور الجميع في حماية الحياة البحرية والتنوع البيولوجي. يمكننا أن نتخذ إجراءات اليوم لضمان الحفاظ على البيئة لنا ولأجيال المستقبل.” وحملة تنظيف الشاطئ هي حملة توعية عالمية تهدف إلى تعزيز الإجراءات الملموسة لحماية المحيطات. وتركز الحملة هذا العام على حماية التنوع الحيوي البحري تحت شعار “معًا لحماية الحياة البحرية”، تماشياً مع مؤتمر الامم المتحدة للتنوع الحيوي.

من جانبه قال الدكتور عصمت الكرادشة، منسق المكتب الإقليمي لشرق المتوسط برنامج التعاون عبر الحدود لحوض المتوسط الى انه تمت الإشارة إلى أن برنامج التعاون عبر الحدود لحوض المتوسط هو أحد البرامج التمويلية الأوروبية التي تهدف إلى تعزيز التعاون وتبادل الخبرات والمعرفة بين الدول المشاركة في البرنامج في مواجهة المشاكل المشتركة. حيث استفاد الأردن من البرنامج بحوالي ٢١ مليون يورو من خلال ٥٣ مشروع ممولة من البرنامج تنفذها ٦٧ مؤسسة اردنية”.

القائم بأعمال المدير التنفيذي للجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية السيد محمد سالم الطواها، قال: ان الحملة التي تنظمها الجمعية منذ 28 عاما اشتملت على العديد من الفعاليات التي من شأنها رفع الوعي تجاه البيئة البحرية. وأوضح ان الحملة اشتملت تنظيف شاطئ المملح ضمن حدود محمية العقبة البحرية بمشاركة واسعة من مختلف القطاعات والتي شملت على 11 مدرسة من مدارس العقبة الحكومية والخاصة وعدد من مختلف القطاعات الرسمية، الأمنية، البيئية، السياحية والثقافية والمجتمعية في العقبة والداعمين. كما اشتملت الفعالية على حملة لتنظيف جوف البحر في موقع شاطئ المملح، بمشاركة أكثر من 45 غواص من المؤسسات المعنية، وفي مساء نفس اليوم، تم تنظيم فعالية لزراعة الأشتال والمزروعات بمشاركة الفنادق والقطاع السياحي. وفي اليوم الثاني، اشتملت الفعاليات على المسابقة البيئية لأجمل صورة بمشاركة عدد من طلاب مدارس العقبة ومشروع النفايات الألكترونية، بالإضافة إلى حملة لتنظيف مرسى اليخوت في آيلة بالتنسيق مع واحة آيلة، بمشاركة 80 غواص من القوة البحرية والزوارق الملكية، الدفاع المدني، محطة العلوم البحرية، ومراكز الغوص المعنية والشركات السياحية. وكما تم تنظيم فعالية الدراجات الهوائية وبالتعاون مع مشروع واحة آيلة مساء يوم الخميس، للتوعية بأهمية التقليل من استخدام وسائل النقل غير الصديقة للبيئة وللتشجيع على رياضة المشي واستخدام الدراجات الهوائية بهدف التقليل من انبعاث الملوثات. كما تأتي هذه الحملة تزامنا مع حملة تنظيف الشواطئ التي تنطلق في دول الإتحاد الأوروبي، ويشارك من خلالها مكتب بعثة الإتحاد الأوروبي في الأردن، والتي شملت على ورشات عمل توعوية حول تدوير النفايات مع طلاب قرى ال SOS والمجتمع المحلي.

يذكر أن الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية هي الجمعية الأولى والوحيدة في الأردن والتي تعنى بحماية البيئة البحرية في الأردن من خلال برامجها الثلاثة حماية البيئة البحرية وبرنامج التوعية وكسب التأييد وبرنامج التنمية المستدامة،يشار الى أن هذه الحملة تنفذ سنوياً ويتم تنفيذها عالمياً في أكثر من 130 دولة في العالم. يذكر أن هناك عدد كبير من الداعمين لهذه الحملة منهم سلطة منطقة العقبة الخاصة وشركة واحة آيلة للتطوير ولأكثر من 10 أعوام متتالية ومديرية التربية والتعليم لمحافظة العقبة والبنك الأردني الكويتي وشركة نقليات جيت، وشركة أكوافينا، فندق موفنبيك العقبة،فندق حياة ريجينسي، فندق ومنتجع موفنبيك تالابيه. بالإضافة إلى الجهات الرسمية والخاصة والجمعيات المعنية ووكالات الأنباء والقنوات التلفزيونية والإذاعية والصحف الرسمية.

تابعو الأنباط على google news

#البيئة #البحرية #تطلق #فعاليات #حملة #نظفوا #العالم #لعام #في #العقبة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد