- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

التنمية المحلية: مصر تضع تجاربها التنموية الناجحة أمام الأشقاء الأفارقة – اليوم السابع

أكد اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، وضع مصر لكافة تجاربها التنموية الناجحة في كافة المجالات، خاصة المرتبطة بتطوير ومواجهة تحديات مدن القارة الأفريقية، وذلك من خلال مقر إقليم الشمال الأفريقي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الأفريقية بالقاهرة، مشيرا إلى ترحيب الوزارة بأى مقترح للتعاون على الصعيد الثنائى أو الإقليمى والقارى بين المدن الأفريقية في إطار المنظمة الأفريقية، كما ستعمل مصر خلال سنوات رئاستها لتجمع الكوميسا ومن خلال مقر إقليم الشمال بالتعرف على فرص الاستثمار والتعاون والتوأمة بين مدننا الأفريقية. 

 

وشدد شعراوى، على حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى، على وضع إمكانيات مصر لخدمة شعوب وأبناء القارة الأفريقية في مختلف المجالات منذ توليه المسئولية، بالإضافة إلى إطلاقه العديد من المبادرات الهامة خلال تولي مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي ومنها الانتهاء من توقيع اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية والتي دخلت حيز النفاذ في 2020 بالإضافة إلى العديد من المبادرات الصحية ومشروعات البنية التحتية بالقارة. 

 

جاء ذلك خلال كلمة لوزير التنمية المحلية وجهها إلى اجتماع المجلس التنفيذى لمنظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية عبر الفيديو كونفرانس في بداية أعمال الدورة 26 للمجلس بحضور كل من كريستين ندوتوم – رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، ونواب رئيس منظمة المدن والحكومات المحلية الافريقية، وجان بيير امباسي – سكرتير عام منظمة المدن والحكومات المحلية الأفريقية، وماكورة كوليبالي – رئيسة شبكة النساء المحلية المنتخبة الافريقية – ريفيلا و أعضاء المجلس التنفيذي . 

 

وأضاف شعراوى، أنه كان لنا في مصر شرف استضافة الدورة السابقة الخامسة والعشرين لمجلسنا التنفيذي بحضور كامل ومشرف من كل أعضاء المجلس وخلال انعقاد الدورة كان لنا شرف استقبال رئيس مجلس الوزراء لأعضاء المجلس وحضوره مراسم توقيع اتفاقية المقر الجديد للمنظمة في إقليم الشمال الأفريقي بمحافظة القاهرة، مضيفاً: وهو المقر الذي بدأ نشاطه بالفعل ليضيف للمنظمة حضور واتصالات مع المسئولين المحليين والشركاء الدوليين لدعم ومساندة استراتيجية المنظمة في مواجهة كافة التحديات التي تواجهنا خاصة تحدي جائحة كورونا أو تحدي المناخ أو غيرها من التحديات التي تواجه مدننا الأفريقية علي المستوي الاقتصادي والتنموي وعلي مستوي التطوير الحضري والممتد للأبعاد الاجتماعية والتنموية والصحية وتأهيل البنية التحتية في مدننا الأفريقية. 

 

وأشار وزير التنمية المحلية، إلى إن مدينة الأقصر تشرفت باستضافة الحدث الدولي الكبير “يوم المدن العالمي” في 30-31 أكتوبر الماضي وسط حضور دولي واسع وكانت المشاركة الأفريقية واسعة يتقدمها الوفد رفيع المستوي للمنظمة برئاسة جان بيير مباسي سكرتير عام المنظمة وأعضاء السكرتارية وعدد من وزراء التنمية المحلية الأفارقة يتقدمهم وزير التنمية المحلية بدولة ليسوتو -رئيس المكتب التنفيذي للجنة الثامنة الخاصة بوزراء التنمية المحلية والبنية التحتية والنقل  التابعة للاتحاد الأفريقي ووزير التنمية المحلية الكيني وعمدة مدينة كيسومو بيتر انيانج وعدد من المسئولين الحكوميين والمحافظين من المغرب تتقدمهم أسماء رهلالو عمدة مدينة الرباط ، لافتا إلى الحضور الأفريقي المميز في كافة جلسات المنتدي العالمي و الذي اختار التحدي المناخي كأساس وشعار له فكانت لنتائجه أبلغ الأثر علي النحو الذي نقلته السيدة ميمونة محمد شريف وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والمدير التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN-Habitat   وكذلك جان بيير مباسي لقمة المناخ العالمية الذي استضافته مدينة جلاسجو في الفترة من 2-12 نوفمبر 2021 الماضي. 

 

وأوضح شعراوى، أنه اطلع علي تقرير حول الاتصالات الهامة رفيعة المستوي التي أجراها وفد المنظمة الأفريقية في مؤتمر قمة المناخ العالمية في جلاسجو وهو ما أكد للجميع هناك علي أهمية الدور الذي تلعبه منظمتنا على الساحة الأفريقية وقدرتها علي المساهمة في دعم جهود المجتمع الدولي للتصدي للتحديات المناخية . 

 

وقال شعراوى، إن وفد المنظمة الأفريقية أكد أيضاً أن المدن هي حائط الصد أمام التغيرات المناخية وليس فقط ذلك فالتحديات كلها كما يذكر دوما مباسي يتم مواجهتها دائما حالياً علي المستوي المحلي سواء كنا نتحدث عن تحديات المناخ أو الجائحة أو الإرهاب أو الهجرة غير الشرعية علاوة علي تحدي التنمية الاقتصادية والخروج من دائرة الفقر والدفع بالاستثمارات البينية بين دولنا داخل القارة علاوة علي جذب الاستثمارات الدولية. 

 

وتابع الوزير: اسمحوا لي بمناسبة هذه النقطة الأخيرة أن أشير للاتصالات التي أجريناها خلال اجتماعات القاهرة للدورة 25 للمجلس التنفيذي مع عدد من المدن الأفريقية مما أظهر قدرة منظمتنا بالفعل إن تكون آلية قادرة وفاعلة في تقديم الفرص الاستثمارية المتاحة بكل منها تعزيزاً لدعم الاستثمارات البينية الأفريقية – الأفريقية. 

 

وأكد وزير التنمية المحلية، أن الوفد الأفريقي أشار أيضاً إلى وجود فرصة لتعزيز دولنا لاستراتيجية اللامركزية مما يسهم في قدرة مدننا علي التكامل والاستثمار فيما بينها ولعل تدارس عقد المؤتمر الدولي للاستثمار بين المدن الأفريقية يكون من بين أهدافنا في المرحلة القادمة فتملك قارتنا ثروات يمكن ان نتبادل الاستفادة منها فيما بيننا فتتعزز قدرتنا أو نفيد شعوبنا بدلاً من ترك ثرواتنا نهباً للاستغلال. 

 

وأضاف وزير التنمية المحلية، أن تجمعنا بمدينة الأقصر خلال انعقاد يوم “المدن العالمي” بالتحديد يومي 1-2 نوفمبر 2021 تم عقد الاجتماع الأول لمدن شمال أفريقيا بحضور شبه كامل لمدن دول الشمال الأفريقي من مصر وليبيا وتونس والمغرب وموريتانيا حيث جرت أعمال هذه الدورة بسلاسة ووعي كما تم اجراء الانتخابات والخيارات فيما بينها لشغل مناصب نائب الرئيس عن إقليم الشمال ولأعضاء المجلس التنفيذي وللريفيلا وللشباب في جو سادته روح الإخوة الأفريقية تمهيداً لتقديمها حسب اللوائح لقمة المدن الافريقية القادمة في كيسومو في 17-21 مايو 2022. 

 

ووجه اللواء محمود شعراوى تهنئة خاصة لمحافظي دول الشمال من الحضور، ولمنظمتنا التي تشكل رابطة يجمع ما بيننا ويزيد من تقاربنا معاً، ويؤكد دور مدننا كما وصفناها وعن حق في مؤتمرنا في 19 يونيو 2019 تحت عنوان “المدن الأفريقية قاطرة التنمية المستدامة”. 

 

واختتم وزير التنمية المحلية، كلمته ” عاشت أفريقيا .. عاشت منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية .. وتحيا مصر ” .

 

 

#التنمية #المحلية #مصر #تضع #تجاربها #التنموية #الناجحة #أمام #الأشقاء #الأفارقة #اليوم #السابع

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد