- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

التّوجهات الجديدة لسياحة ما بعد كوفيد..

أكد المندوب الجهوي للسياحة بسوسة توفيق القائد، اليوم الأربعاء 24 نوفمبر 2021 تواصل تنويع المنتوج السياحي، لمزيد إستقطاب نوعية جديدة من السياح، وذلك بهدف ضمان إنتعاشة القطاع ،سيما بعد جائحة كوفيد 19.

وقال القايد، إن وزارة السياحة ومختلف المصالح، حرصت منذ بداية تفشي الوباء، على إيجاد حلول جديدة، لمزيد تنويع العرض السياحي، مع المحافظة على السياحة التقليدية.

ويكمن أساسا تنويع المنتوج في تثمين السياحة الثقافية والسياحة الغذائية إلى جانب التركيز على السياحة البيئية ،عبر الدفع نحو الاستثمار في هذا الإطار على غرار تركيز إقامات ريفية والتي تتميز بتواجدها على أراضي فلاحية شاسعة  وممتدة.

واعتبر القايد في سياق متصل، أن بعث مشاريع إقامات ريفية، من شأنه أن يساهم في إعادة عملية توزيع الحرفاء والدخول الى أعماق الولاية خدمة للاقتصاد التضامني .

وقال المسؤول الجهوي بمناسبة تنظيم ندوة فكرية حول التوجهات العريضة للسياحة التونسية ما بعد الكوفيد نظمتها شركة الدراسات والتنمية لسوسة الشمالية بحضور إطارات عليا من وزارة السياحة وإطارات متداخلة وخبراء إن ولاية سوسة تشهد حركية في الاستثمار السياحي من خلال وجود حوالي  أكثر من 65 مشروع  جديد في مختلف مراحله  بين إقامات ريفية و استضافات عائلية  و مطاعم سياحية .

كما شدد  في تصريح لموزاييك على ضرورة دعم السياحة الخضراء و المستدامة لافتا إلى وجود  نية لإحداث مسالك سياحية جديدة في معتمدية  بوفيشة إضافة إلى تثمين المواقع الأثرية بسيدي خليفة مرورا بالنفيضة و سيدي بوعلي و القلعة الكبرى والقلعة الصغرى وصولا إلى منطقة الكنائس بمساكن  مما سيساهم في توفير  مواطن شغل  في القرى البعيدة على الشريط الساحلي وبذلك سيخلق توازنا بين الجهات و يدعم الاقتصاد التضامني. 

مؤشرات كيفية مع بداية انفراج الوضع الصحي 

وقال المندوب الجهوي للسياحة بسوسة توفيق القايد إن متعهد الأسفار العالمي   TUI   إستانف نشاطه على مطار النفيضة الحمامات الدولي منذ 5نوفمبر المنقضي بسفرة  أسبوعية على أن تتدعم برحلة ثانية يوم 26 نوفمبر ومع مستهل شهر ديسمبر ستعقبهما رحلة ثالثة 

وتضاعف عدد الوافدين  على المنطقة السياحية بسوسة  4 مرات خلال الفترة من 11نوفمبر إلى 20 من الشهر ذاته  مقارنة بنفس الفترة من السنة الفارطة من 2500 إلى أكثر من 11الف حريفا كما تم تسجيل ارتفاعا في عدد الليالي المقضاة.

ودعا القايد إلى ضرورة التلقيح  للتصدي للفيروس و استعادة النشاط السياحي خاصة و أن الاجراءات الوقائية للحدود التونسية سارية المفعول.  

وذكر أن مصالح الإدارة الجهوية للسياحة تساهم في مجهودات المصالح العسكرية التي  انطلقت منذ أمس في عملية التلقيح المكثفة  وتتواصل إلى يوم الأحد.

*إيناس الهمامي

#التوجهات #الجديدة #لسياحة #ما #بعد #كوفيد

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد