- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الحكومة التونسية تؤدي القسم امام سعيد | البوابة

ادى اعضاء الحكومة التونسية الجديدة القسم الدستوري امام الرئيس قيس سعيد بعد 11 أسبوعا من توليه السلطات في البلاد.

ونقلت الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك بيانا مصحوبا بصورة للرئيس سعيّد ورئيسة الحكومة المكلفة نجلاء بودن جاء فيه: “رئيس الجمهورية يصدر أمر تسمية رئيس الحكومة وأعضائها”.

وكانت رئيسة الحكومة التونسية، نجلاء بودن، إلى أنها قدمت مقترحا بالتشكيلة الحكومة، وأن الرئيس سعيد صادق عليه.

وأبقت رئيسة الحكومة على وزير الخارجية دون تغيير في مراسم أذيعت على الهواء مباشرة بحضور الرئيس قيس سعيد.

وتوزعت الحقائب الوزارية في الحكومة التونسية الجديدة كالآتي:

– نجلاء بودن، رئيسة مجلس الوزراء.

– وزيرة العدل، ليلى جفال.

– وزير الدفاع، عماد مميش.
– وزير الداخلية، توفيق شرف الدين.
– وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، عثمان الجرندي.
– وزيرة المالية، سهام بوغديري نمصية.
– وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد.
– وزير الشؤون الاجتماعية، مالك الزاهي.

– وزيرة الصناعة والطاقة، نايلة نويرة غوندي.
– وزيرة التجارة، فضيلة الرابحي بن حميدة.
– وزير الفلاحة، محمود الياس حمزة.
– وزير الصحة، علي مرابط.
– وزير التربية، فتحي السلاوتي.
– وزير التعليم العالي، منصف بوكثير.
– وزير الشباب والرياضة، كمال دقيش.  
– وزير النقل، ربيع المجيدي.
– وزير تكنولوجيات الاتصال، نزار بن ناجي.
– وزيرة التجهيز والإسكان، سارة زعفراني جندري.
– وزير أملاك الدولة، محمد الرقيق.

– وزير السياحة، محمد معز بن حسين.
– وزير الشؤون الدينية، محمد إبراهيم الشايبي. 
– وزيرة المرأة، أمال بالحاج.
– وزيرة الثقافة، حياة قطاط القرمازي. 

– وزيرة البيئة، ليلى الشيخاوي.

– كاتب دولة لدى وزير الخارجية، عايدة حمدي.

 

وكان قيس سعيد قد كلف في 29 سبتمبر الماضي، نجلاء بودن رمضان بتشكيل الحكومة، وهي أوّل امرأة تتولّى هذا المنصب في تاريخ تونس.

ويأتي ذلك على خلفية التوترات السياسية المتصاعدة في تونس، منذ قرار الرئيس سعيد في 25 يوليو الماضي، خلال ترؤسه اجتماعا طارئا للقيادات العسكرية والأمنية في قصر قرطاج، إعفاء رئيس الحكومة السابق هشام المشيشي عن منصبه، مع إقرار حزمة من التدابير الاستثنائية في البلاد، منها تجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن النواب.

 

 

#الحكومة #التونسية #تؤدي #القسم #امام #سعيد #البوابة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد