الخطوط العريضة للدورة 56 لمهرجان قرطاج الدولي:

لم يعرقل الظرف الصحي الاستثنائي الذي تمرّ به تونس جراء جائحة كورونا، عائقا أمام الهيئة المديرة لمهرجان قرطاج الدولي، حيث كشف مدير الهيئة عماد العليبي اليوم، السبت 30 جانفي 2021 الخطوط العريضة والبرمجة المخصّصة للدورة 56 المرتقبة.

 وخلال ندوة صحفية منعقدة في الغرض، صرّح العليبي بتمشي بعمل الهيئة جمع أرشيف المهرجان ورقمنته بالتعاون مع عدد من المؤسسات منها وكالة تونس أفريقيا للأنباء ومؤسسة الأرشيف الوطني ودار الكتب الوطنية.

إلى جانب تصوير أشرطة فيديو توثق لشهادات بعض الشخصيات التي سبق لها الإشراف على إدارة المهرجان. ليتم عرضها ضمن برنامج “قرطاج ستوري” وهي تهدف إلى ربط جسر التواصل بين الأجيال.

اقرأ أيضا:  أوّل فيلم سوداني يرشّح للأوسكار

وتمّ بهذا الخصوص تنظيم معرض وثائقي بالبهو الرئيسي لمدينة الثقافة متألف من وثائق أرشيفية تتمثل في معلّقات المهرجان وصور فوتوغرافية ومقالات صحفية.

كما أعلن مدير الدورة عن إنتاج مشترك للمهرجان لعروض تونسية من أنماط موسيقية متنوعة. إذ ستسجل دورة هذا العام عودة الفنان الشعبي الهادي حبوبة رفقة الفنان نصر الدين الشبلي، بالإضافة إلى عرض ثان بعنوان “بحر الصوفية” لكل من نبيهة كراولي وعادل بندقة وعرض فرجوي آخر بعنوان “ديوان الرمل” بالشراكة مع مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين، من تصوّر لعلي اليحياوي وإخراج الأسعد بن عبد الله.

وأكد أيضا أن المهرجان سيكون وفيا لتقاليده في برمجة عروض مسرحية وكوريغرافية وأخرى كوميديا موسيقية من تونس و الخارج.

اقرأ أيضا:  سفير أمريكا بتونس يشيد بالبرنامج الذي أعدته تونس خلال فترة ترؤسها لمجلس الأمن الدولي

وتكريما لأسطورة الموسيقى والسينما الإيطالي “إنيو موريكوني”، ستكون عروض الدورة 56 لمهرجان قرطاج الدولي مسبوقة بعرض للموسيقى السمفونية يقدمه الأوركستر السمفوني “لويجي شيروبيني” التابع لمعهد فلورنسا للموسيقى يوم 21 ماي 2021 بالمسرح الروماني بقرطاج.

وبدعم من القنصلية العامة الفخرية في فلورنسا، وبمشاركة ما يزيد عن 120 موسيقيا بين عازفي الأركستر السمفوني “لويجي شيروبيني” وعناصر من الأركستر السمفوني التونسي، إضافة إلى كورال جامعة فلورنسا. ويقود هذه المجموعة الأركسترالية المايسترو “باولو بونزيانو سياردي” أحد أشهر قادة الأركسترا في إيطاليا وفي أوروبا أيضا.

ويلاقي الجمهور يوم 22 ماي في مسرح الأوبرا بمدينة الثقافة الفنانة البرتغالية “سارا كورّيا” وهي من بين أهمّ الأصوات الموسيقية “الفادو” كنمط غنائيّ استثنائيّ وفي غاية التفرّد.

اقرأ أيضا:  الفنان التشكيلي رفيق الكامل في ذمة الله

ويقدّم الثنائي آسية الجعايبي وسليم بن صافية عرضا بعنوان ‘ليلة النجوم” أيام 20 و21 و22 ماي بحمامات أنطونيوس بقرطاج، وهو مشروع فنّي مشترك بينهما يتمثّل في إقامة عروض فنيّة مختلفة ومتنوّعة في أماكن وفضاءات لم يعتد جمهور الثقافة على زيارتها، وتهدف أساسا إلى مصالحة الفضاء العام مع الفعل الفنيّ الذي اقتصر على الفضاءات والقاعات المغلقة ممّا خلق نوعا من القطيعة مع الجمهور وحدّ من تطلّعاته وانتظاراته من الفنّ والفعل الثقافي في تونس.