- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الدورة 11 لمهرجان الضحك بتونس من 18 إلى 23 فيفري بالمسرح البلدي بالعاصمة



تقام الدورة 11 لمهرجان الضحك بتونس من 18 إلى 23 فيفري الحالي بالمسرح البلدي بالعاصمة. وتتضمن 6 عروض كوميدية من تونس والخارج من ضمنها عمل موجه للأطفال.
 
وتفتتح التظاهرة بعرض للكوميدي الصيني “بان ناي مين” الذي يلقب أيضا بـ “الصيني المضحك”.
 
وسيكون لمحبي فن الفكاهة يوم 19 فيفري موعد مع الفرنسي “السيد نوار” وهو شاب موهبة في فنون الهزل والسخرية واسمه محمد نوار وهو ينحدر من عائلة ذات أصول جزائرية. ويتساءل “السيد نوار” في عمله: “إذا كان هناك 4 مليارات إنسان على وجه الأرض، فكم بقي من جنس الرجال؟”.
 
ويستضيف مهرجان الضحك للمرة الأولى في تونس الكوميدي الفرنسي “لوران بافي”، إذ سيقدم عرضه يوم 20 فيفري على ركح المسرح البلدي. وينصح بعدم الدخول لمن سنهم تقلّ عن 16 سنة.
 
وسيكون عرض يوم 21 فيفري استثنائيا، إذ سيتم تقديم العرض الأول لمسرحية “ممّو وشحيْمة” لكلّ من كمال التواتي وصلاح مصدّق والأسعد بن عبد الله. ويليه في اليوم الموالي عرض الكوميدي المغربي أمين راضي الذي سطع نجمه على شبكات التواصل الاجتماعي .
 
ويسدل الستار على هذه الدورة يوم 23 فيفري بعرض “الساحر المبتدئ” للفنان “سيباستيان موسيير” ، وهو عرض تفاعلي موجه للأطفال.
 
تجدر الإشارة إلى أن مهرجان الضحك بتونس تأسس سنة 2007، واستقطب منذ انبعاثه أكثر من 70 ألف متفرج. كما استضاف أسماء كوميدية كبرى في عالم الفكاهة من تونس ومن الخارج على غرار الأمين النهدي ووجيهة جندوبي و”أنطوني كافاناغ” من كندا والفرنسية “آن رومانوف”.


المصدر


الصورة من المصدر : www.akherkhabaronline.com


مصدر المقال : www.akherkhabaronline.com


- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد