دعا الرئيس التونسي قيس سعيّد، رئيسة الوزراء المكلفة نجلاء بودن إلى عدم الخضوع للابتزاز والمساومة والتصدي لأي محاولة تسلل لفرض اختيارات معينة عند تشكيل فريقها الحكومي.

وطالب سعيد بودن بتشكيل حكومة تقوم على معايير الوطنية والقدرة على الإنجاز والاستجابة لمطالب التونسيين. جاء ذلك خلال استقباله رئيسة الوزراء مساء أمس الخميس في قصر قرطاج، بعد يوم واحد من تكليفها بتشكيل الحكومة القادمة.

وأوضح سعيّد أن هذا اللقاء يندرج في إطار التشاور المستمر.يشار إلى أنه من المتوقع، أن تشكل بودن، خلال الأيام المقبلة، فريقاً حكومياً خالياً من الأحزاب السياسية التي يرفض الرئيس التعامل معها، ويحافظ فيه بعض الوزراء الحاليين المعيّنين من قبله على مقاعدهم، على غرار وزراء الخارجية عثمان الجرندي والداخلية رضا غرسلاوي والصحة علي مرابط ووزيرة الاقتصاد والمالية سهام البوغديري.

من جانب آخر، دعا الرئيس القضاء إلى تحمل مسؤولياته ومحاسبة المتورطين في قضايا فساد وكل من ثبت قيامه بتجاوزات وتلقيه أموال مجهولة المصدر من الداخل والخارج لتمويل الانتخابات التشريعية والرئاسية الماضية، خاصة فيما يتعلق بتمويل الأحزاب من الخارج.