- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الرئيس التونسي يصف الإعلام المحلي بالكاذب

الرئيس التونسي لا يعقد مؤتمرات صحافية (الأناضول)

شن الرئيس التونسي قيس سعيد أثناء لقائه مساء أمس الإثنين رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن هجوماً عنيفاً على الإعلام المحلي، واصفاً إياه بالكاذب واتهمه بتزييف الحقائق والاهتمام بالمسائل التافهة وعدم الاهتمام بالقضايا الجوهرية والهامة. وأكد أن “الحرية في تونس يعتبرونها عملية ثلب وشتم وقذف عن طريق وسائل الإعلام”، متهماً وسائل الإعلام بوقوف لوبيات وراءها توجهها وتمولها.

وهاجم الرئيس التونسي تعاطي الإعلام التونسي مع الاستشارة الإلكترونية التي أعلن عنها وتنطلق رسمياً يوم 15 كانون الثاني/ يناير الجاري وهي استفتاء للتونسيين حول ستة محاور يعتبرها النظام مهمة لرسم معالم المستقبل. وقال مستغرباً: “كلّ يوم يضعون على أعمدة الصحف الاستفتاء الإلكتروني بين معقوفين، لو وضعوا أنفسهم بين المعقوفين لكان أفضل”، وأضاف: “هؤلاء ينطبق عليهم قول مظفر النوّاب يكذب يكذب يكذب كنشرة الأخبار”.

وللتعليق على موقف الرئيس التونسي من الإعلام المحلي، اتصل “العربي الجديد” بعضوة المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافيين المكلفة بالعلاقات الخارجية، فوزية الغيلوفي، التي أكدت أن ما قام به الرئيس التونسي “هجوم مجاني ومتواصل على الإعلام منذ توليه رئاسة الجمهورية”.

وأضافت أنّ “الأمر ليس بجديد نظرًا لعلاقته المتوترة بالإعلام ورفضه التعامل معه بشقيه العمومي (الرسمي) والخاص، ولكن هذه المرة أصبح الهجوم معلنا أكثر ومباشرًا من خلال استحضاره لبيت شعري لمظفر النواب بتعلة أن الإعلام ينشر الشائعات ويزيف الحقائق وتلك نتيجة حتمية لحجب المعلومة الرسمية الصحيحة ورفض التعامل والتواصل مع الإعلام من قبل الأجهزة الرسمية منذ تولي سعيد الحكم”. 

وتابعت الغيلوفي: “لكن هذا لا ينفي وجود أجندات سياسية لبعض وسائل الإعلام وتماديها في بث الشائعات والأخبار الزائفة عن عمد”. وطالبت الرئيس التونسي بـ”تغيير نظرته للإعلام وأن يفتح المجال أمام الصحافيين لاستقاء المعلومة ويعقد ندوات صحافية برئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة وتوضيح المسائل الغامضة كما على وسائل الإعلام النأي بنفسها عن التجاذبات السياسية وعدم تقديم المعلومة المشكوك في صحتها”.

يذكر أن الرئيس التونسي قيس سعيد لا ينظر بعين الرضا للإعلام التونسي حيث يرفض الإدلاء بحوارات صحافية ولا يعقد ندوات صحافية، كما يرفض تعيين ناطق رسمي باسم الرئاسة التونسية مما صعب من عمل الصحافيين التونسيين والمراسلين الأجانب الذين يعجزون عن الوصول إلى المعلومة في ظل رفض الرئاسة التونسية مدّهم بها.

#الرئيس #التونسي #يصف #الإعلام #المحلي #بالكاذب

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد