يفتتح فيلم ”الرجل الذي باع ظهره” للمخرجة كوثر بن هنية، الدورة 11 لمهرجان مالمو للسينما العربية، الذي يقام من 6 إلى 11 أفريل 2021.

ويعدّ الفيلم عمل روائي طويل مشترك بين تونس (شركة ”تيلي فيلم” و”تانيت فيلم”) وفرنسا وألمانيا وبلجيكا والسويد، ويجمع أسماء سينمائية عالمية بارزة من بينها الممثلة مونيكا بلوتشي”.
تدور أحداث الفيلم حول ”سام علي، السوري المُهاجر إلى لبنان هربًا من الحرب في بلاده، وآملًا في الالتحاق بحبيبته في العاصمة البلجيكية بروكسال. فيظل عالقًا في لبنان، بلا وثائق سفر. يرتاد سام المعارض الفنية في بيروت بهدف تناول الشراب والطعام، لينتبه له في إحدى المناسبات فنان أمريكي معاصر، ويتعاقد معه ويغير مسار حياته”.
تحصّل الفيلم على جائزة أفضل فيلم عربي في مهرجان الجونة السينمائي 2020 بمصر. والجائزة الكبرى للجمهور وجائزة لجنة التحكيم الشابة في الدورة 38 لمهرجان السينما المتوسطية بمدينة باستيا الفرنسية في أكتوبر 2020، كما تُوّج الفيلم بجائزتين في الدورة 77 لمهرجان البندقية السينمائي، حيث تحصّل بطل الفيلم يحيى مهايني على جائزة أفضل ممثل، ونال الفيلم جائزة ”أديبو كينج للإدماج”، وهى جائزة مستوحاة من مبادئ التعاون الاجتماعي.
هذا ويتسابق ”الرجل الذي باع ظهره” رسميا على جوائز الدورة 93 للأوسكار عن قسم أحسن فيلم عالمي بعد اختياره ضمن القائمة القصيرة لأفضل فيلم عالمي، في انتظار التصويت النهائي الذي سيقام من 15 إلى 20 أفريل المقبل.

اقرأ أيضا:  حالة الطقس في العواصم والمدن العربية يوم الجمعة 1-3-2019 | طقس العرب

إقرأ أيضاً

تابعوا Tunisactus على Google News