- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

السفير الفرنسي: حريصون على تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي

اكد سفير فرنسا بتونس اندريه باران، لدى لقائه، الثلاثاء، وزير الاقتصاد والتخطيط، سمير سعيد، حرص بلاده على تعزيز التعاون الاقتصادي والمالي وكذلك الفني مع تونس.

كما شدد باران خلال هذا اللقاء ،الذي خصص لبحث التعاون الاقتصادي بين البلدين والإمكانيات المتاحة لمزيد تطويرها، على الاستعداد لتدعيم المسار الإصلاحي الذي تعتزم الحكومة التونسية اعتماده حتى تتمكن من تحقيق انتقال اقتصادي ناجع و مستدام.

وبين سعيّد من جته، الحرص على مزيد تطوير التعاون الثنائي في الفترة القادمة خاصة في المجالات ذات الأولوية على غرار الرقمنة والتجديد التكنولوجي ومساندة القطاع السياحي ليسترجع حيويته بعد الأزمة العميقة التي شهدها جراء تأثيرات الجائحة العالمية كوفيد-19 ودعم المؤسسات الصغرى والمتوسطة.

وكان لوزير الاقتصاد والتخطيط من جهة اخرى، لقاء، بسفير الاتحاد الأوروبي بتونس ماركوس كورنارو، الذي تطرق معه الى سير التعاون المالي والفني ومدى التقدم في تنفيذ المشاريع، إلى جانب برامج عمل المرحلة القادمة.

وقدم سعيّد، بالمناسبة، أولويات العمل للفترة المقبلة وتتعلق هذه الاولويات وفق قوله، خاصة، ببرنامج الإنعاش الاقتصادي على المدى القصير والرؤية الإستراتيجية في أفق 2035 والمخطط التنموي للفترة القادمة، والذي سيتم الانطلاق في إعداده في إطار تشاركي مع كافة الوزارات والمنظمات الوطنية والفاعلين الاقتصاديين.

وعبّر تطلّعه إلى مزيد تعزيز التعاون بين تونس والاتحاد وتنويعه خاصة في المرحلة القادمة، مشيرا إلى أهمية الشراكة الاستراتيجية التي تجمع الجانبين والفرص المتاحة لمزيد دفعها في المجالات ذات الأولوية الوطنية، لاسيما منها دفع الاستثمار والمؤسسات الصغرى والمتوسطة والرقمنة والتجديد التكنولوجي وغيرها.

وجدد كورنارو استعداد الاتحاد الأوروبي مواصلة دعم تونس على المستوى المالي والفني، لا سيما في المجالات ذات الأولوية، مع العمل على توفير المساندة الضرورية كي تتوفق تونس في إنجاح برامجها الإصلاحية بما يساعدها على تحقيق نقلة اقتصادية وتنموية ناجعة.

#السفير #الفرنسي #حريصون #على #تعزيز #التعاون #الاقتصادي #والمالي

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد