- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

السلطة الفلسطينية ترد على رفض إسرائيل إعادة فتح قنصلية أمريكا بالقدس

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أكدت رئاسة السلطة الفلسطينية، الأحد، أنها لن تقبل إلا بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس الشرقية، وذلك ردا على تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، التي أعلن فيها رفضه إعادة فتح قنصلية أمريكية في القدس، تخدم الفلسطينيين.

وكانت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أوضحت أنها تريد إعادة فتح القنصلية التي تخدم الفلسطينيين في القدس بعد أن أغلقها الرئيس السابق دونالد ترامب في عام 2019 ودمجها مع السفارة الأمريكية التي نقلها من تل أبيب إلى القدس.

وقال الناطق الرسمي باسم رئاسة السلطة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن القيادة الفلسطينية “لن تقبل إلا بإعادة فتح القنصلية الأمريكية في مدينة القدس الشرقية عاصمة دولة فلسطين”، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وأضاف أبو ردينة تعقيبا على تصريحات بينيت أن الإدارة الأمريكية أكدت التزامها باستمرار على إعادة فتح قنصليتها في القدس الشرقية، وهو ما أُبلغنا به رسميا، وننتظر تنفيذه في القريب العاجل.

وتابع أبو ردينة بالقول إن “أي توجهات إسرائيلية تحاول عرقلة مسار فتح القنصلية في مكانها الذي أقيمت فيها عام 1844 هي توجهات مرفوضة، تأتي في سياق المحاولات الإسرائيلية لفرض سياسة الإجراءات أحادية الجانب كالاستيطان المدان دوليا”.

وأكد أبوردينة أن “القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية ستبقى قوة تاريخية ودينية مقدسة عبر الزمن، وهي مدينة فلسطينية عربية أكبر من أن تمسها أي عملية تزوير أو تضليل”.

وقال إن “هذا التحدي الإسرائيلي للإدارة الأمريكية وللمجتمع الدولي وللشرعية الدولية يؤكد مرة أخرى أنها أصبحت سلطة معزولة عن مجرى التاريخ”.

واعتبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، في بيان، أن تصريحات نفتالي بينيت “تحديا سافرا لقرارات وسياسة الإدارة الأمريكية التي أعلنت مرارا وتكرارا رفضها للاستيطان وجميع الإجراءات أحادية الجانب، وإصرارها على إعادة فتح القنصلية”.

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي قد أكد رفضه أي إعادة فتح للقنصلية الأمريكية في القدس، على الرغم من ضغوط إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن التي استمرت لشهور.

وقال بينيت، ردا على سؤال من شبكة CNN في مؤتمر صحفي، مساء السبت، إن حكومته قدمت رأيها للأمريكيين بـ”وضوح وعلانية”.

وأضاف: “القدس عاصمة دولة واحدة هي دولة إسرائيل”، وتابع: “أنا متأكد من أننا سوف نستمر مع أصدقائنا الأمريكيين في التعاون في قائمة طويلة من الأشياء الكبيرة”.

وكرر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد تصريحات بينيت خلال المؤتمر الصحفي، مضيفا أنه إذا أراد الأمريكيون فتح قنصلية للفلسطينيين في رام الله، سيكونون موضع ترحيب للقيام بذلك.

#السلطة #الفلسطينية #ترد #على #رفض #إسرائيل #إعادة #فتح #قنصلية #أمريكا #بالقدس

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد