- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

السياحة المغربية تئن تحت وطأة تعليق الرحلات الجوية

تخوف وقلق كبيرين يعيشه العاملين في القطاع السياحي، بعد قرار اغلاق الحدود مجددا، إثر تفشي المتحور الجديد من فيروس كورونا.

ويعبر العاملين في القطاع السياحي عن استيائهم، معتبرين هذا الاغلاق قد يكون بمثابة الضربة القاضية.

عبد الرحمان هبالا مرشد سياحي في مدينة زاكورة، قال في تصريح لمجلة “سلطانة”: “أظن أن السياحة في المغرب ستخسر الملايين بسبب هذا القرار، خاصة خلال فترة رأس السنة الميلادية”.

وأضاف “لقد تضررنا كثيرا بسبب جائحة فيروس كورونا وبعد تولي الحكومة الجديدة بدأنا نتنفس الصعداء وتخففت بعض الاجراءات وعدنا تقريبا إلى الحياة الطبيعية، إلا أننا نتفاجئ بالقرار الجدي”، مبرزا أن كل الحجوزات ألغيت وجل الفنادق سوف تضطر للإغلاق، علما أن نحو 50 بالمئة منها مغلقة أصلا منذ بدء الجائحة.

ومن جهته عبر عبد الصادق القادمي رئيس المرشدين السياحيين في المغرب: “لدينا 1000 مرشد سياحي في مراكش مثلا لا يعملون بشكل كامل منذ تخفيف الاجراءات الحكومية، واليوم بعد تعليق الرحلات الجوية أظنهم سيعانون، خاصة بعد الانتكاسة الطويلة التي سببتها الجائحة”.

مشددا ” أتمنى أن هذا الاغلاق أن لا يدوم طويلا كي نعود الى الحركية والديناميكية التي اعتدنا عليها في مدن مغربنا الحبيب”.

ويذكر أن المغرب يهدف من إغلاق الحدود إلى الحفاظ على المكاسب الهامة التي تحققت في التصدي للجائحة، إضافة إلى حملة التلقيح التي استفاد منها حتى الآن أكثر من 60 بالمئة من السكان.

#السياحة #المغربية #تئن #تحت #وطأة #تعليق #الرحلات #الجوية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد