السيطرة على الحريق الذي نشب ببناية قديمة محاذية للمدرسة الابتدائية ابن خلدون

أكد المدير الجهوي للحماية المدنية بنابل، العميد لطفي بن علية، أنه تم مساء اليوم السبت 23 جانفي 2021، السيطرة على الحريق الذي نشب ببناية قديمة على مقربة من المدرسة الابتدائية ابن خلدون بنابل والتي كانت شهدت بدورها نشوب حريق ظهر اليوم شمل قاعة تستعمل مخزن به بعض تجهيزات الاعلامية.

وأشار بن علية إلى أن أسباب الحريق ما تزال مجهولة وقد تعهدت الفرق الامنية بالبحث عن أسباب هذا الحريق والضالعين فيه، مبرزا أن الحريق أتى على مساحة تفوق 300 متر مربع بها بقايا أخشاب وأعشاب وفضلات بلاستيكية مما استدعى تدخل 10 أعوان بالاستعانة بثلاث شاحنات إطفاء، مبرزا أن وحدات الحماية تواصل عمليات تبريد الحريق ومراقبته لتفادي عدم اشتعاله من جديد خاصة وأنه امتد لعدد من أشجار النخيل الموجودة قرب هذه البناية القديمة.

اقرأ أيضا:  على خلفية وفاة طبيب: التونسيون يطالبون بإسقاط "منظومة الفساد"

وأوضح في السياق ذاته أن “هذه البناية القديمة تشكل بؤرة خطيرة خاصة وانها آيلة للسقوط وهي محاذية لمدرسة ونادي اطفال ويحيط بها عدد من المساكن وهي قبالة مقر الادارة الجهوية للشؤون الاجتماعية وفي نهج يعرف حركية كبيرة على مستوى مرور السيارات او المارة”.
وبين أنه سيتم التنسيق مع مصالح بلدية نابل لادراج هذه البناية ضمن البنايات الآيلة للسقوط والتي يتم مراقبتها بصفة دورية خاصة وانها تشكل خطرا على المارة وعلى البنايات القريبة منها، حسب قوله.

اقرأ أيضا:  جريدة المغرب | في الوقت الذي تتعطل فيه مبادرة الاتحاد: جمعيات ومنظمات وشخصيات اقتصادية وسياسية تنطلق في المؤتمر الوطنى الشعبي للإنقاذ

المصدر