- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الشخص الموقوف في عملية ”الحرقة” بسوسة ليس مطلوبا قضائيا في أية تهم إرهابية

أفاد الناطق الرسمي بإسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب والمحكمة الابتدائية بتونس، محسن الدالي، اليوم الاثنين 17 ماي 2021، بأن الشخص الذي تم إيقافه فجر اليوم إثر إحباط عملية هجرة غير نظامية في سوسة، “ليس مطلوبا لدى القضاء من أجل أية تهمة إرهابية”، مثلما ذكرته بعض المصادر في وقت سابق اليوم.

وقال الدالي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن المعني بالأمر “شملته الأبحاث في قضية الاعتداء الإرهابي على متحف باردو سنة 2015، ولكن تمت تبرئته”، مشددا على أنه “ليس مطلوبا لدى القضاء من أجل أية تهمة إرهابية”.
وأضاف الناطق الرسمي أنه تم الاحتفاظ به إلى جانب آخرين من أجل محاولته اجتياز الحدود البحرية خلسة وبصفة غير نظامية.
وكان الناطق الرسمي للنقابة الأساسية للحرس البحري بسوسة، كريم بلحوش، صرح في وقت سابق اليوم الاثنين لـ “وات”، بأن وحدات عائمة وقارة من المنطقة البحرية بسوسة ونابل التابعة لإقليم الحرس البحري بالساحل، ضبطت زورقين بحريين قبالة سواحل سوسة ونابل وعلى متنهما 27 مجتازا تونسيا كانوا بصدد اجتياز الحدود البحرية خلسة نحو إيطاليا، من بينهم، وفق قوله، “عنصر إرهابي خطير، وهو المتهم الرئيسي في عملية باردو الإرهابية دون الكشف عن هوية الموقوف”.
وكانت عملية إرهابية قد استهدفت متحف باردو بالعاصمة يوم 18 مارس 2015 وخلّفت 22 قتيلا و45 جريحا، معظمهم سيّاح من جنسيات إيطالية وبريطانية وفرنسية ويابانية وبولونية وبلجيكية وكولومبية وروسية واسبانية، إلى جانب استشهاد أمني تونسي.
 

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد