- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الصحة العالمية تسلم ألف طن مساعدات طبية إلى سوريا خلال 2020

قالت منظمة الصحة العالمية إنها أوصلت إلى جميع أنحاء سوريا أكثر من ألف طن من المساعدات الطبية خلال 2020.
وجاء في تغريدة عبر “تويتر”، لمنظمة الصحة العالمية اليوم، السبت 20 من شباط، أنها تعمل على إيصال معدات وإمدادات الرعاية الصحية للأشخاص والمراكز الصحية المحتاجة.

WHO staff in #Syria works tirelessly to deliver health care equipment and supplies to people and health facilities in need. In 2020, @WHO delivered over 1,000 tons of medical supplies to beneficiaries across the country. pic.twitter.com/ls9YDKFwsb

— WHO Syria (@WHOSyria) February 20, 2021

ولم تعلن منظمة الصحة عن تفاصيل المساعدات الطبية المقدمة.
وكانت منظمة الصحة أعلنت خلال 2020 وصول شحنات أدوية كمسادات إلى مختلف مناطق سوريا (مناطق سيطرة النظام، مناطق سيطرة المعارضة شمال سوريا، مناطق سيطرة “قسد” شمال شرقي سوريا)، خاصة فيما يتعلق بمستلزمات منع انتشار أو علاج قيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).
وفي تشرين الأول الماضي ذكرت صحيفة “الوطن” المحلية، أن حكومة النظام وقّعت في مطار “دمشق الدولي” على مذكرة ‏تسلّم مساعدات طبية تعادل نحو 8.8 أطنان من الأدوية والمعدات الخاصة بمكافحة “كورونا”، مقدمة من منظمة الصحة العالمية إلى سوريا.
ووصل مجموع المساعدات الطبية المقدمة من منظمة الصحة إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) إلى 75 طنًا خلال نيسان وأيار 2020، إذ سلمت المنظمة، في 27 أيار 25 طنًا، وفي 11 من أيار، 30 طنًا، وفي 14 من نيسان، 20 طنًا.
كما أسهمت منطمة الصحة بتجهيز مستشفى الزراعة في إدلب بالتعاون مع “الجمعية الطبية السورية الأمريكية” (سامز).
وقال المدير الإقليمي لمنطقة شرق المتوسط في منظمة الصحة العالمية، أحمد المنظري، في تشرين الثاني 2020، إن الناس يعانون في سوريا بسبب نقص الأدوية اللازمة لأمراض معينة مثل مرض ارتفاع ضغط الدم والسكري والفشل الكلوي، مبينًا أن منظمة الصحة العالمية تواصل تقديم الإمدادات.
وحذرت منظمة الصحة العالمية من أن نصف العاملين في المجال الصحي خارج سوريا، ولا يعمل سوى 48% من المستشفيات العامة و 48% من مراكز الرعاية الصحية الأولية بكامل طاقتها.

اذا كنت تعتقد أن المقال يحوي معلومات خاطئة أو لديك تفاصيل إضافية أرسل تصحيحًا

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد