- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

الفرنسي لومير.. ابن الـ80 عاماً يبهر الجماهير التونسية

لومير يوم كان مدرباً لمنتخب تونس عام 2008 (فتحي بلعيد/فرانس برس)

باشر المدير الفني الفرنسي المخضرم روجي لومير، أمس الأربعاء، قيادة فريقه الجديد النجم الساحلي التونسي بشكل رسمي، بعدما تعاقد مع النادي لخلافة المدرب لسعد الدريدي الذي أقيل من مهامه بسبب سوء النتائج.

ورغم أن تعاقد النجم الساحلي مع لومير خلّف بعض التساؤلات في الشارع الرياضي في تونس، حول قدرة الفرنسي على العمل بشكل طبيعي بسبب تقدّمه في السنّ وتعرّضه لوعكة صحية في وقت سابق، فإن الأخير فاجأ الجميع منذ قيادته التدريب الأول للفريق.

ولفت صاحب الـ80 عاماً الأنظار عند قيادته المران الأول للنجم الساحلي، إذ نشرت الصفحة الرسمية للفريق على موقع “فيسبوك” صوراً تظهر الجهوزية البدنية الكبيرة للومير، الذي كان وفيّاً لعادته في التدرب مع اللاعبين والركض على أرض الملعب دون أي مشاكل صحية.

وأظهر لومير حماساً كبيراً خلال التعامل مع اللاعبين في تدريبات النجم الساحلي، ما أثار إعجاب الجماهير على صفحات التواصل الاجتماعي، التي اعتبرته مثالاً يحتذى به للاحترافية وحبّ العمل ودعت بقية المدربين التونسيين للاقتداء به، واعتبار السنّ مجرّد رقم لا يؤثر تماماً على طموح المدرب.

ويحتل لومير مكانة مميزة في قلوب كلّ التونسيين، بما أنه قاد منتخبهم إلى لقبه الأفريقي الوحيد سنة 2004، كما قاد من قبل نادي الترجي في الموسم 1984-1985، والنجم الساحلي خلال موسمي 2013-2014 و2018-2019.

وفاز محبوب الجماهير التونسية مع منتخب بلاده فرنسا، بلقب بطولة أمم أوروبا سنة 2000 وكأس العالم للقارات عام 2001، كما شغل منصب مدرب مساعد خلال بطولة كأس العالم بفرنسا سنة 1998 التي فاز “الديوك” بلقبها على حساب البرازيل بثلاثية نظيفة.

#الفرنسي #لومير #ابن #الـ80 #عاما #يبهر #الجماهير #التونسية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد