فتح القضاء العسكري، اليوم الثلاثاء 20 أفريل 2021، تحقيقا في مزاعم ذكرها النائب راشد الخياري في فيديو نشره على “فيسبوك” اتهم فيها رئيس الجمهورية قيس سعيّد بتلقى دعم وتمويل خارجي (جهات أمريكية) لتعزيز حظوظ وصوله إلي قصر قرطاج في انتخابات 2019 ووفق ما أكده  فوزي الدعاس العضو السابق في الحملة الانتخابية الخاصة برئيس الجمهورية قيس سعيد لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

اقرأ أيضا:  جريدة المغرب | بعد حوالي الشهر من الخلافات: البرلمان يُغلق ملفّ العمل بالاجراءات الإستثنائيّة نهائيّا

وبين الدعاس  أنه تم استدعاؤه كشاهد أمام النيابة العمومية بالقضاء العسكري ، بعد أن نسب له الخياري إدارة الحملة الانتخابية لقيس سعيد ، واتهمه بتسلّم أموال أجنبية عن طريق حوّالات بريدية، لفائدة رئيس الدولة، وبأنّ لديه وثائق تثبت ذلك.

وقال الدعاس “تم استدعائي اليوم ،كشاهد لدى المحكمة العسكرية بعد فتحها لتحقيق بخصوص فيديو نشره النائب راشد الخياري ليلة الاثنين على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك”.

اقرأ أيضا:  تأجيل عودة ساسى من تونس إلى السبت وطائرة واحدة مع معلول

ورفض تقديم تفاصيل أخرى بخصوص هذه القضية مقتصرا بالقول “ان الأمر أصبح عند القضاء الآن”.

وكان الدعاس نشر تدوينة في وقت متأخر من الليلة الفاصلة بين الاثنين والثلاثاء، أعلن فيها نيته التوجه إلى القضاء لتتبع النائب راشد الخياري (مستقل ترشح في انتخابات 2019 عن إئتلاف الكرامة المقرب من حركة النهضة ).

اقرأ أيضا:  حركة النهضة تخطط لمقايضة تلتفّ بها على جوهر الأزمة في تونس | الجمعي قاسمي

أما النائب راشد الخياري فقد أكد أنّ الجهة التي موّلت حملة سعيد (جهات أمريكيّة) سرّبت له الوثائق بعد أن غيّر الرئيس ولاءه من الأمريكيين إلى الفرنسيين، حسب قوله.

ودعا إلى تحرك القضاء للبحث في هذه القضية، متهما رئيس الجمهورية والدعاس بارتكاب جرائم أمن دولة تمس من حرمة الوطن وتبطل نتائج الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

تابعوا Tunisactus على Google News