- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

«القوى العاملة بالبرلمان» تشيد بنتائج «قمة الكوميسا»

أشاد عادل عبدالفضيل رئيس لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، أمين صندوق الإتحاد العام لنقابات عمال مصر بنتائج “قمة الكوميسا” المنعقدة، أمس الثلاثاء، في العاصمة الإدارية بحضور الرئيس السيسي، وعدد من الزعماء وقادة ووفود الدول الأعضاء، مثمناً رئاسة مصر لقمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية”كوميسا”.

 

وأوضح عبدالفضيل، في تصريحات صحفية، اليوم الأربعاء، أن هذا الدور القيادي الذي يحظى به الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئاسة “للقمة” خلال الفترة المقبلة،يضع مصر في صفوف البلدان الرائدة التي تتبني برامج تنمية مستدامة، وتنفيذ أجندة التنمية في أفريقيا 2063، تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة،التي توفر فرص العمل، وتنشئ المشروعات الإنتاجية العملاقة، بما يخدم مصالح الدول الأفريقية الأعضاء في مجموعة الكوميسا، ويلبي تطلعات شعوبها، خاصةً في ظل هذه المرحلة الدقيقة والتاريخية والتي تفرض تحديات كبيرة تؤثر على مستقبل القارة ككل، لاسيما ما يتعلق بمواجهة تداعيات كورونا .

جدير بالذكر، فإن تجمع “كوميسا” عبارة عن اتفاقية مشتركة لدول الشرق والجنوب الإفريقي، ويضم في عضويته 21 دولة هي: مصر والكونغو الديمقراطية وجزر القمر وبوروندي وإريتريا وجيبوتي وكينيا وإثيوبيا وإسواتيني (سوازيلاند) ومالاوي ومدغشقر وليبيا وسيشيل ورواندا وموريشيوس وتونس والسودان والصومال وزيمبابوي وزامبيا وأوغندا

من جانبها هنأت النائبة ولاء التمامى عضو لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، الرئيس عبدالفتاح السيسي على رئاسته لقمة الكوميسا، خلال إنعقادها أمس الثلاثاء بحضور عدد من الزعماء وقادة ووفود دول شرق وجنوب القارة الأفريقية، مؤكدة أن هذه “الرئاسة” سوف تسهم في دفع مسيرة التنمية والتكامل الإقليمي بين بلدان «الكوميسا».

وإضافت  البرلمانية في بيان لها، أن إستلام مصر أمس الثلاثاء،رئاسة قمة السوق المشتركة لدول شرق وجنوب القارة الإفريقية «الكوميسا» بعد غياب قرابة 20 عاما، في مؤتمر إستضافته العاصمة الإدارية بالقاهرة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وعدد من الزعماء وقادة ووفود الدول الأعضاء،خطوة جديدة نحو عودة دور مصر الريادي عربياً وأفريقياً ودولياً.

وأكدت عضو لجنة القوى العاملة، أن عقد القمة تحت شعار “تعزيز القدرة على الصمود من خلال التكامل الرقمي الاقتصادي الاستراتيجي” تشجيع مباشر بقيادة مصر نحو استخدام أدوات الاقتصاد الرقمي لتيسير ممارسة الأعمال داخل تجمع «الكوميسا» وتعزيز قدرة الدول الأعضاء على الصمود لمواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا على اقتصاداتها وقوتها البشرية وفي القلب منها العمال.

اقرا ايضا  : الديهي»: تجمع دول الكوميسا سوق واعد.. ومصر أغنى دولة بالقمة

#القوى #العاملة #بالبرلمان #تشيد #بنتائج #قمة #الكوميسا

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد