- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

المساء – حلمي أن ألتقي رئيس الجمهورية

تحدّث الكاتب الشاب يحي خضراوي إلـى “المساء”، عن مسيرته الغضة في الكتابة؛ إذ نشر الطالب في شعبة تسيير واقتصاد، أول كتاب له بعنوان “القالة، مهد التاريخ والجمال”، تلاه كتاب “أحببتها ولكن”، داعيا الهواة الناشئين إلى المواظبة على المطالعة والكتابة، واختيار أفضل دور النشر لتبنّي أعمالهم الأدبية.

يرى خضراوي أن القالة من أجمل المدن الساحلية الجزائرية؛ ما دفعه إلى تخصيص كتاب عنها، صدر عن دار النشر “باسمة”، تناول فيه تاريخ المدينة العريق، ونشأتها، والحضارات المتعاقبة عليها، إضافة إلى موروثها الثقافي والتاريخي والإنساني، ومؤهلاتها السياحية. وتطرق في “القالة مهد التاريخ والجمال” المتوفر على منصة “كوبيراتيك” العالمية، لمنطقة  “كاب سقلاب” القريبة من طبرقة التونسية، حيث تتواجد الوحدة البحرية الجزائرية. أما كتابه الثاني “أحببتها ولكن”، فقد كتب نصوصه لصديقة عزيزة على قلبه.

بدايات خضراوي في الكتابة كانت مع الخاطرة؛ إذ كتب أول خاطرة وعمره لم يكن يتجاوز 15 سنة، عن موضوع الوطن، ليصدر كتابين فيما بعد؛ سعيا منه لتحقيق حلمه بأن يصبح كاتبا، في انتظار أن يحقق حلمه الثاني، المتمثل في لقاء رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون. أما عن الرسم فهو من عشاق الريشة، وقد أخذ أبجدياته من صديقة له موهوبة في هذا المجال.

ويعشق الكاتب المطالعة؛ فهو مولع بقراءة الكتب الجيدة. كما يجد نفسه مبحرا دوما بين أصناف كثيرة من المراجع العلمية والأدبية، وحتى الشعر.

وبالمقابل، دعا الهواة الناشئين إلى المواظبة على المطالعة والكتابة، واختيار أفضل دور النشر لتبنّي أعمالهم الأدبية.

وتوقف محدث “المساء” عند مكانة الرواية الخاصة في حقل الأدب، وبالتالي عشقه لهذا الصنف الأدبي، مؤكدا توجهه في المستقبل القريب، لكتابة رواية؛ قال: “زخم الأفكار لا يفرض علينا سوى كتابتها، وتجسيدها في شكل من الأشكال الأدبية التي تحظى باهتمام القراء. آمل كتابة رواية. ولا أريد الإعلان عن تفاصيلها حاليا. هي حلم سيتحقق قريبا. وأريد أن أكون كاتبا واعدا، وسفير بلدي في المحافل الدولية الكبرى”.

كما حظي يحي خضراوي بالعديد من التكريمات من طرف منتدى الأقلام الذهبية للمثقفين العرب بمصر، والأمانة العامة لاتحاد الشباب العربي بتونس، والتجمع الدولي لسفراء السلام والتنمية بفلسطين. وقال لـ “المساء” إنه يشتغل حاليا، منسقا عاما لشؤون التواصل الإعلامي بالمجلس الأعلى للشباب العربي والدولي، وكذا أمينا بلديا للجمعية الجزائرية لترقية المواطنة وحقوق الإنسان مكتب بلدية السوارخ، وأيضا مكلفا بالإعلام بنفس المنظمة بولاية الطارف.

#المساء #حلمي #أن #ألتقي #رئيس #الجمهورية

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد