الوثائقي التونسي ”المدسطنسي” يتألق في مهرجان باتومي السينمائي الدولي في جورجيا

تحصل الفيلم الوثائقي الطويل “المدسطنسي” للمخرج حمزة العوني على تنويه خاص من لجنة تحكيم مهرجان باتومي السينمائي الدولي في جورجيا.

وشارك “المدسطنسي”، وهو فيلم وثائقي طويل مدّته 114 دقيقة، في المسابقة الرسمية لمهرجان باتومي السينمائي الدولي الذي انتُظمت دورته 15 في نسخة رقمية 15 إلى 25 نوفمبر الحالي ، وتمّ الإعلان عن نتائجها مساء أمس الأربعاء.

اقرأ أيضا:  مقداد السهيلي يقترح إضافة معاليم على السيارات والمحلات تصرف لفائدة الفنانين

ويعتبر هذا العمل السينمائي هو الفيلم الطويل الثاني في رصيد هذا المخرج الشاب، بعد فيلم “جمل بروطة” (2013).

و”المدسطنسي” مصطلح يعني “المستبعد” أو “المنفي” ويُطلق عليه بالفرنسية “le disqualifié” وبالأنقليزية “the disqualified”، تدور أحداثه بمنطقة المحمدية إحدى الأحياء الشعبية الواقعة في ضواحي العاصمةالتونسية، وفيه يتتبّع المخرج حياة محرز منذ سنة 2005 ولمدة 12 سنة، وهو شاب مُدمنٌ على القمار في سباق الخيل، لكنه أيضا موهوب في مجال الرقص والمسرح.

اقرأ أيضا:  اضطراب وانقطاع في التزويد بالماء الصالح للشرب بعدة مناطق من ولاية أريانة

ويقدم حمزة العوني بطله بما هو شخصية مسكونة بالتناقضات بين الطموح والإحباط والعزيمة واليأس، وهي تشق طريق الحياة بحثا عن المعنى، وقد تجسدت في فترات الدراسة المتقطّعة والتجارب الفاشلة في أوروبا والبطالة والسجن والمشاركة في الأعمال المسرحية ومقاومة ديكتاتورية الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي وغيرها من المغامرات.

والمخرج حمزة العوني هو من مواليد سنة 1975 بالمحمدية (ولاية بن عروس). درس بالمعهد المغاربي للسينما ثم في مدرسة الفنون والسينما في تونس حيث تخصص في الكتابة وصناعة الأفلام. أنجز فيلمه الروائي القصير الأول عام 2006 “الحقيقة بالأبيض والأسود”.

اقرأ أيضا:  قريبا: سعد لمجرد يطرح جديده


المصدر