- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

اليوم الوطني العماني.. “الرزحة” و”التغرود” و”البرعة” فنون شعبية خالدة


شعب ذواق وقيادة حكيمة آمنت بأهمية الثقافة والفنون في تطورها الحضاري، فكرست الجهود حتى أصبحت سلطنة عُمان واحدة من المنارات العربية.

اليوم، تتمتع سلطنة عُمان بمستوى حضاري متميز ونهضة فنية وثقافية لا تخطئها عين بفضل جهود أوفياء بدأوا المسيرة قبل عقود للارتقاء بشعبهم.

لكن قبل ذلك ومنذ عشرات السنين كانت عُمان مميزة بفنونها الشعبية الفريدة وموروثاتها الأصيلة التي لم تندثر حتى اليوم.

بمناسبة اليوم الوطني العُماني، الذي يصادف 18 نوفمبر من كل عام، تسلط “العين الإخبارية” الضوء على تراث السلطنة العريق وأبرز الفنون الشعبية التي تميزها.

وتحيي عُمان في يومها الوطني رقم 51 ذكرى تحرير بلادها من الاستعمار البرتغالي والحصول على الاستقلال وبدء الحكم الذاتي للسلطنة في عام 1650.

احتفالية العيد الوطني لعُمان هذا العام تحمل شعار “الحادي والخمسون للنهضة” الذي يُشير إلى تولي السلطان الراحل قابوس بن سعيد آل سعيد حكم الوطن منذ 51 عامًا وتحديدًا في عام 1970، بينما تحتفل السلطنة بعيدها للعام الثاني في عهد السلطان هيثم بن طارق، الذي تسلم مقاليد الأمور عام 2020.

ملامح التراث العماني

تمتلك السلطنة تراثا تاريخيا وحضاريا عظيما وحافلا، يحتوي على موروثات وثقافة متأصلة تبين علاقة المواطن العماني بحياته الاجتماعية والبيئية المحيطة به.

ووفقا لموقع “عُمانا” الحكومي، تفرد تراث السلطنة يتجلى من خلال الأزياء والفنون التقليدية والعادات والتقاليد التي يعتز بها العمانيون.

لكن أهم ما يميز السلطنة عاداتها وتقاليدها وفنونها الشعبية التي تكلل احتفالاتها وأعيادها ومناسباتها، إذ يشتهر العمانيون بالعديد من الفنون الموروثة المتفردة، منها:

1- فن الرزحة

الرزحة نمط موسيقي تقليدي يُمارَس بشكل واسع في مختلف المناسبات الاجتماعية والوطنية بالسلطنة وينتشر في مختلف الولايات.

وفن الرزحة يشارك فيه عدد كبير من الرجال في شكل صفوف متساوية يتقدمهم رجال يتبارزون بالسيوف والتروس، وكلمات هذا الفن عبارة عن مطارحة شعرية تتناول مواضيع تتعلق بالشجاعة والفخر والمديح والهجاء.

ويستخدم في هذا الفن الطبل الُعماني، بحيث يقوم الطبّالون بالتحرك بين الصفوف وهم يقرعون الطبل بطريقة موسيقية تتماشى والكلمات الملقاة.

2- فن الميدان

من الفنون التقليدية العمانية التي تتمتع بشهرة واسعة لدى أبناء السلطنة في معظم الولايات، باستثناء المنطقة الجنوبية من عمان، ومحافظة مسندم في الشمال.

والميدان هو فن السمر والتلاعب بالألفاظ العربية في قالب شعري متقن، ويقام عادة في مكان متسع بعيد عن الحي أو القرية ويطلق عليه اسم المقام أو الميدان، ثم انتقلت التسمية إلى الفن نفسه، فأصبح يعرف بفن “الميدان”.

هذا الفن يمارس بنفس الكيفية في معظم الولايات وإن كان هناك فروق بسيطة بين منطقة وأخرى، ويقام في مناسبات عديدة خاصة في الأعراس وحفلات الختان.

3- فن التغرود

من الموروثات المشتركة بن الشعبين الإماراتي والعماني، وتكمن قيمته في أنه يمثل عنصرا من عناصر التراث الثقافي غير المادي والفنون البدوية.

والتغرود فن من فنون البدو، وهو من الموروثات التقليدية الأصيلة التي تشتهر بها العديد من المدن الإماراتية والمحافظات العمانية، وهو الغناء على ظهور الجمال وهي تَخُب.

هذا الفن يؤديه رجل أو مجموعة من الرجال أثناء سفر، وقد يؤدي البدوي التغرود وهو جالس للسمر، ويؤدى هذا النمط الغنائي بلهجات مختلفة.

4- فن البرعة

أحد فنون المرح بالسلطنة ويؤديها شخصان يمسك كلا منهما بيده اليسرى دشداشته (ثوب طويل وواسع ذو أكمام واسعة يشبه الجلباب)، وهي مثبتة بوسطه وفي اليد اليمنى يمسكا خنجرا .

ويتحرك الشخصان بحركة انسجامية بقفزة يرفع فيها إحدى القدمين من على الأرض، ويقومان بالتقدم والرجوع إلى الوراء، كما يدوران حول نفسيهما دورة كاملة ثم يجلسان وتقوم فرقة موسيقية بضبط الإيقاع والغناء .

5- فن الهبوت

وهي عبارة عن مسيرة من الغناء التي يصطف بها الفرد المشارك وآخرين، يستعرض كل منهم بتلو خاص ويكون في المقدمة الأكبر سنا والأعظم مكانا .

ومن خلفه الأصغر عمرا ويحمل المشارك البندقية والسلاح والخنجر، ويقفز كل منهم بالهواء ويداعب الخناجر والسيوف مع بعضهم .

هذا الفن يميز غالبا العيد الوطني في عمان، ويشهد تلاوة عدد من الأشعار والغناء الجماعي البطيء دون استخدام آله موسيقية .

6- فن الربوبة

في هذا الفن تستخدم آلة وترية ذات قوس من الشعر وخيط واحد ويطلق عليها ربابة أو الربوبة، ويتمتع بحركة مركبة تطلب دقة في الأداء .

ويؤدي فن الربوبة 4 أفراد مع رقص 4 من النساء والغناء وقرع للطبول، ويتحرك صفان تجاه بعضهما ويمر الرجل بين المرأتين أو تمر المرأة بين الرجلين .

7- فن الشرح

يؤدي هذا الفن فردان ويقومان بحركة له وقار على إيقاع الطبل المرواس والغناء الشعري على نغم القصبة، مع دوران يد في الهواء وأخرى تضرب عن طريق كفها على الطبل.

ويتشح الراقصان في فن الشرح بوشاح مصنع من الحرير أو الصوف المنقوش، ويكون الرقص بوقار ويمسك عن طريق اليد اليسرى بطرف الوشاح مع حركة هادئة ووقورة .

8- فن الهيدان

فن الهيدان أو الدان الفلكلوري يظهر عند حدوث حالات الوفاة وله طابع نعي ورثاء، ويكون ذلك بعد دفن الميت حيث تصطف الفرق لحين الوصول لبيت المتوفي مع الطقوس الرثائية.

ويتميز الهيدان برقصات تجسد الفراق والحزن، ويوجد في هذا الفن لوحات فنية، ويتم البدء بلوحة السانديه ثم الفيلان مع الطبل والربوية، والمراسم تستمر لثلاثة أيام .

9- فن اللانزيه

وهو عبارة عن غناء له إيقاع ويظهر ذلك بالمناسبة الدينية، ويتم تقسيم الموديين لفريقين ويحمل كل منهما أعلاما تكون مرتبة وفق العرف.

بالمقدمة يوجد البيرق وهو عبارة عن علم يخص الولي محمد بن علي، وهناك علم للشيخ الفرح ويدب على الطبول بصوت اللانزيه، وفي كل صف يخرج منه عدد من الرجال يجسد لوحة تميزها حركات القتال .

10- الخيبعن

وهو فن برعة جماعية وله إيقاع مميز وينتشر في مدينة مرباط، ويتم تأديته عندما يتأخر الأفراد في السفر الذي يكون عن طريق السفن ولا تصل أي أخبار عنهم، فتحدث تجمعات على البحر مع طقوس فنية معينة.

#اليوم #الوطني #العماني #الرزحة #والتغرود #والبرعة #فنون #شعبية #خالدة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد