- الإعلانات -

- الإعلانات -

بسام راضى: التقارب العربى الصينى يعزز جهود دفع السلام بالمنطقة

  • الطاقة والعلوم والسياحة والنقل.. مجالات واعدة للتعاون بين الجانبين

 

أكد السفير بسام راضى المتحدث باسم الرئاسة أن القمة العربية الصينية بالرياض، تعقد فى وقت دقيق يمر فيه العالم بمتغيرات وتحديات كبيرة خاصة فيما يخص ملفى الغذاء والطاقة.

وأشار- فى تصريحات خاصة للوفد الصحفى المرافق للرئيس السيسى بالعاصمة السعودية الرياض- إلى أن مصر تدعم آلية التعاون العربى الصينى وتبنّى آليات مؤسسية لضمان دورية انعقادها وذلك فى إطار تعظيم المنفعة والمصالح المشتركة، والتباحث لمواجهة التحديات التنموية وتعزيز التعاون بشكل عام بين دول الجنوب، وبحث أولويات حفظ الأمن والسلم الدوليين باعتبار أن الصين واحدة من كبرى الدول على الساحة الدولية، مشددا على أن ذلك التعاون بين الجانبين يتم فى إطار النظام الدولى المرتكز على ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولى.

وأضاف راضى أن مصر تنظر للتعاون العربى الصينى باعتبار انه يعزز الجهود الدولية الرامية الى دفع عملية السلام العادل بالشرق الاوسط وفق مقررات الأمم المتحدة، واتخاذ خطوات لتنسيق الخطوات التجارية والسياسات التجارية بين الجانب العربى والصينى ودعم التبادل التجارى وتعزيز التعاون بين الطرفين فى إطار منظمة التجارة العالمية وتبادل الخبرات فى الإدارة الخاصة بإنشاء وإدارة المناطق الحرة والاقتصادية، خاصة أن مصر لديها محور المنطقة الخاصة بقناة السويس فى إطار التعاون والتكامل مع مبادرة الحزام والطريق الصينية.

وأشار إلى أنه يوجد أيضا مجال واعد للتعاون العربى الصينى يتمثل فى الطاقة خاصة النفط والغاز، وكذلك التعاون فى مجال العلوم والتكنولوجيا والزارعة والرى ودعم الأمن الغذائى فى ظل الأزمة العالمية الحالية، والتعاون فى مجال السياحة والنقل الجوى والبحرى، مشيرا إلى أن كل ذلك يعتبر مجالات واعدة للتعاون بين الجانبين.

وقال إن مقترح عقد القمة العربية الصينية جاء عام 2019 من جانب جامعة الدول العربية ولاقى ترحيبا كبيرا من الجانبين العربى والصينى، وقمة الرياض الحالية هى الاولى بين الطرفين، وستعقد القمة الثانية بالصين.

واضاف أن القمة العربية الصينية سوف تصدر عنها وثائق تحدد المسار المستقبلى للتعاون بين الجانبين وآليات العمل سواء على مستوى القمة أو المستوى التنفيذى للوزراء، ويصدر إعلان الرياض فى ختام القمة ووثائق خاصة لتحديد الخطوط العريضة للتعاون الشامل والكامل بين الجانبين وتعميق الشراكة الاستراتيجية بين الدول العربية والصين من أجل السلام والتنمية.

وفيما يتعلق بنشاط الرئيس السيسى ولقاءاته على هامش مشاركته فى القمة، قال السفير بسام راضى إن الرئيس أجرى عددا من اللقاءات المثمرة تناول خلالها مع أشقائه العلاقات الثنائية وناقش الشواغل والقضايا الاقليمية والدولية. وأشار إلى أن الرئيس السيسى أكد خلال لقائه مع الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السودانى، رسوخ الموقف المصرى من عشرات السنوات تجاه السودان وثباته وتوازنه التام، وكذلك تركيز الموقف المصرى على تحقيق الأمن والاستقرار والتنمية للشعب السودانى الذى ترتبطه أواصر بمصر. وأوضح أنه تم ايضا الترحيب بالاتفاق الإطارى الأخير الذى تم مؤخرا فى السودان، وأن الرئيس السيسى شدد على ضرورة الحفاظ على قوة واستقلالية المؤسسات السودانية الوطنية، وعلى رأسها الجيش الوطنى، الذى يعد العمود الفقرى لأى دولة فى العالم وليس السودان فقط.

وأوضح راضى أن لقاء الرئيس السيسى مع البرهان ركز ايضا على عدد من القضايا الإقليمية وتطوراتها خاصة فى إريتريا، وتشاد، والقرن الافريقى، واثيوبيا، وكذلك موقف مصر بشأن سد النهضة الذى يتعلق بضرورة التوصل الى اتفاق ملزم وقانونى لتشغيل السد.

وبالنسبة للقاء الرئيس السيسى مع الرئيس التونسى قيس سعيد، قال المتحدث إن المباحثات كانت مثمرة للغاية، حيث تم تبادل وجهات النظر بشأن مختلف الأوضاع الإقليمية والدولية، مشيرا إلى أن الرئيس السيسى عبر عن الدعم الكامل لجهود نظيره التونسى، للحفاظ على استقرار تونس وتقدمها وتنفيذ المسار الذى يتبناه الرئيس قيس سعيد داخل تونس، وكافة الدعم المصرى فى ذلك الإطار.

كما أشار السفير بسام راضى إلى أن الرئيس الصينى «شى جين بينج» شدد خلال لقائه الرئيس السيسى، على أن مصر دولة مركزية محورية ومدخل رئيسى للصين فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وأضاف أن الرئيس الصينى أكد تعويل بلاده كثيراً على دور القاهرة الفاعل والمحورى والرائد فى المنطقة لتعزيز وترسيخ الاستراتيجية بين الصين والدول العربية فى إطار ما يجمع البلدين من علاقات وثيقة وممتدة تطورت كثيرا خلال الفترة الأخيرة وعلى خلفية العلاقات الجيدة التى تجمعه بالرئيس السيسى.

كما أشاد الرئيس الصينى بشكل كبير جداً بالقدرة التنظيمية رفيعة المستوى للدولة المصرية لمؤتمر المناخ بشرم الشيخ خلال نوفمبر الماضى، وأشاد الرئيس السيسى بالمشاركة الفعالة والمثمرة للوفد الصينى المشارك فى قمة المناخ.

رابط دائم: 

#بسام #راضى #التقارب #العربى #الصينى #يعزز #جهود #دفع #السلام #بالمنطقة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد