بسبب أشغال سدّ بوهرتمة بجندوبة: قطع مياه الري عن المنطقة السقوية

أكدت المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية بجندوبة انه سيتم انطلاقا من تاربخ الأربعاء 20 جانفي و الى غاية اواخر فيفري 2020 ( 28 فيفري 2020 ) قطع مياه عن المنطقة السقوية التي تتزود من منظومة بوهرتمة وهي مناطق بوسالم وسوق السبت والعزيمة والجريف على مساحة حوالي 25 الف هكتار من الاراضي الفلاحية السقوية  . ويأتي قرار قطع مياه الري على هذه المناطق لإستكمال تركيز تجهيزات مائية  لتعلية سدّ بوهرتمة والرفع من طاقة تخزينه إلى أكثر من 140 مليون متر مكعّب عوضا عن 112 مليون متر مكعّب ليكون على غاية عالية من تخزين المياه لاستغلالها في الري بالمنطقة السقوية جندوبة والتي تمتد على 40 الف هكتار ويهدف كذلك لحماية مدينة بوسالم من الفيضانا. وأوضحت المندوبية أنه وخلال فترة  قطع المياه سيتواصل تزويد الفلاحين بمياه الري للحقول المخصصة لزراعة الحبوب والعلف والأشجار المثمرة وتربية الماشية عن طريق محطات الضخ المركزة على وادي مجردة ووادي ملاق . من جانبه أكد عمر الغزواني رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري بجندوبة أن قطع مياه الري للمناطق التي تتزود عبر منظومة بوهرتمة هو ظرفي والحل المعتمد من طرف المندوبية من خلال التزود من محطات مجردة وملاق هو حل لن يضع الفلاحين امام اشكاليات التزود بمياه الري وان استكمال مشروع تعلية سد بوهرتمة مشروع هام سيمكن الجهة من مخزون مائي اضافي يفوق 30 مليون متر مكعب وهو عبارة عن سد جديد ستكون له تاثيرات ايجابية على الفلاحة وتجاوز معضلة نقص مياه الري عبر منظومة بوهرتمة. وأضاف أن قطع المياه الا يؤثر على الزراعات بحكم انها لا تحتاج كميات كبيرة وكذلك تتحصل على مياه الامطار التي تشهدها الجهة في فصل الشتاء، قائلا “نأمل أن تنتهي الاشغال في آجالها حتى يكون الانطلاق في الاستعدادات لموسم الزراعات الصيفية في افضل الظروف”. وأكد الغزواني أن طاقة تخزين السدود بولاية جندوبة في حدود 40 % مشيرا إلى أنه يأمل أن تتحسن طاقة التخزين بنزول كميات هامة من الامطار خلال فصل الشتاء .                    عبد الكريم السلطاني

اقرأ أيضا:  فائز السراج والشيخ تميم يتصلان بقيس سعيد

المصدر