- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

بشار الأسد وصحون فضائية والعالم يحبس أنفاسه.. ماذا قال ميشال حايك عن “2022”؟

كتبت أسماء لمنور في السبت 1 يناير 2022 04:09 صباحاً – كعادته في كل عام يطل “ميشال حايك”، والذي يعرف نفسه على أنه “لا يعلم الغيب”، على الفضائيات بتوقعاته التي يصفها بأنها “جمع المعلومات السّابحة في الفضاء وتحويلها الى توقّعات”.

وبالعودة لتوقعاته لعام 2021 التي لم يصدق “حَدثُه” بها:

فيما يخص لبنان:

فقد توقع حايك “فكفكة في مسلسل العقوبات التي طالت رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل”، وأضاف “كلام كبير جدا لباسيل ومواقف تخلط أوراق رئاسة الجمهورية”.

وتحدّث عن “خبر سيصدر عن الرئاستين الأولى والثانية البعض سيراه بشرى سارة والآخرون وجه شؤم”.

وقال في العام الماضي إن رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون “سيشطف الدرج” من رأسه الى أسفله، وسنرى شخصية من ذوي الحاجات الخاصة في قلب الحكم في لبنان والجحيم سيشرع ابوابه لمالية لبنان”.

ولفت ميشال حايك الى نوع من مواجهة جديدة بين حزب الله واسرائيل تحت مبدأ العين بالعين والسن بالسن واستراتيجيات جديدة ستشهدها المنطقة ستحمل توقيع الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله.

وتوقع حايك موعد الكشف عن المستور حول انفجار مرفأ بيروت ومن يقف خلفه.

أما بخصوص توقعات ميشال حايك عن باقي الدول العربية فقد كانت كالآتي:

السعودية: تنبأ حايك، بأبرز الأحداث الذي ستحصل في السعودية خلال عام 2021، مؤكدا أن ولي العهد محمد بن سلمان يقاوم زلزالا إعلاميا ممنهجاً لتطويره، كما بين أن بن سلمان يصارع الموج، الذي يواجه المملكة العربية السعودية.

ولفت إلى أن ماء زمزم يخطف الأضواء بحدث استثنائي في العالم.

سوريا: بشار الأسد يفاجئ السوريين وغيرهم بحل كبير.

مصر: الصدمة تختار أحد مطارات مصر مهبطاً لها، ظهور قائد جديد إلى يمين السيسي، الخوان يقومون بعمليات تحصد الرؤوس انتقاماً.

الإمارات: تأهب للأمن الإماراتي، الانفتاح والسلام والتطبيع مع إسرائيل لا يزال بأوله.

الكويت: تحطيم رؤوس في الكويت، حزن جديد يخيم فوق الكويت، تسريب معلومات صادمة تتمحور حول تغييرات جذرية بهوية الكويت. طابور خامس يشق طريقه لأركان الحكم. الإرهاب يضرب الكويت.

تونس: توقع حايك حدادا في الإعلام التونسي، والذي سيصاب بجرح بليغ وفق تعبيره.

وأضاف ميشال حايك أن المرأة التونسية تتقلد خلال 2021 مناصب عسكرية وأمنية هامة، كما أشار إلى وجود علامات استفهام حول طيارة تونسية ومطار دون الكشف عن تفاصيل.

أما في عام 2022 أطلّ ميشال حايك عبر شاشة “أم تي في”، وأطلق توقعات عدة لسنة 2022، هذه أبرزها :

على صعيد لبنان:

طوفان يرتبط بأصول دينية يعبر حدود لبنان، وانفجارات تُقابل بانفجار شعبي.

خطر كبير على وئام وهاب . هناك ثورات أخرى في لبنان لا تشبه الثورات السابقة.

أحد الرؤساء ينجو من الاغتيال, تسونامي فني لبناني يغزو العالم

وجه سياسي يُطلق نار من سلاحه الشخصي, اسم زياد الرحباني يتردّد عالمياً

حادثة أمنية أثناء بثّ مباشر. عمليات اختطاف جديدة تشهدها الساحة اللبنانية.

عودة الذاكرة إلى جبل محسن وباب التبانة والجيش سيكون بين نارين حادثة في انتظار سجناء بطريقهم من السجن وإليه

طائرة على علو منخفض تولّد الذعر رجال سياسة وإعلام أمام المحكمة العسكرية

سعد الحريري في عيونه دمعة تسامح وغفران رهينة بمرتبة عالية في حزب الله

خطف جنود إسرائيليين من جديد والحزب على موعد مع تغييرات سيكون هناك رئيسان في المرحلة المقبلة .

القضاء والقدر سيترافقان مع مسار انتخاب رئيس الجمهورية

على صعيد سوريا:

سوريا والرئيس بشار الأسد إلى التحرر من بعضهما البعض.

موقف دولي جديد يعترف للمرة الأولى أنّ المشكلة لم تكن الأسد.

شرق الفرات يكون ساحة للمعارك وخوف من انبثاق حرب عالمية ثالثة بسببه.

ادلب في طريقها إلى السلام، وتركيا تكون سبب الحل.

مصافحة بين بوتين وأردوغان والاسد عملة سورية جديدة تقلب الواقع الاقتصادي في البلاد.

على صعيد مصر:

غضب السيسي لن يرحم. مصر اقوى دولة اقتصادية في افريقيا.

الرياضة المصرية تتصدر الواجهة وتتصدر الصحف العالمية. السياحة المصرية تعود لألقها.

الكنيسة القبطية هدف للإرهاب. أكثر من اهتزاز بالأمن الأزهري.

على صعيد السعودية:

قضية خاشقجي للواجهة من جديد. القبض على رؤوس إرهابية.

قرارات ملكية كبيرة بينها قرار من الفئة الذهبية. ثورة في عالم الإسكان سيكون من أولويات المملكة.

تغيير في المناصب يطال كبار الشخصيات السعودية.

على صعيد العالم:

لأول مرة عملية داعشية في إيران. اسرائيل ستخرق الاجواء الإيرانية. المطارات الإسرائيلية في خطر. اليمن في طريقه للسلام.
خلل في تركيبة النظام التونسي. السجون الليبية تشرّع بعض أبوابها. القضية الفلسطينية إلى الواجهة من جديد. اغتيال ضخم في حماس
أجسام فضائية غريبة وكلام يُشبه الصحون الطائرة. تفتح الإمارات أبوابها لأكثر من لجوء سياسي مهم
طائرة خليجية تغيّر مسارها. احتكاك بين السلاحين الروسي والأميركي يحبس أنفاس العالم. لن تبقى كلّ المناطق تحت رحمة الروس في أوكرانيا. مستجدات محيّرة حول شخص بوتين في المرحلة المقبلة
هزّة في البرلمان البريطاني. سيُحاسب بايدن على قرارته المتسرّعة. عملية إرهابية وحشية في العمق الأميركي. الخطر يحيط بمؤسس موقع “فايسبوك”
انقطاع الكهرباء بأكثر من بلد في وقت واحد. صدمة في عالم “ناسا”. دواء جديد لوباء “كورونا” سيقضي على كورونا من الجذور.

#بشار #الأسد #وصحون #فضائية #والعالم #يحبس #أنفاسه #ماذا #قال #ميشال #حايك #عن

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد