- الإعلانات -

- الإعلانات -

بعد السودان وآسيا.. قطر تبحث عن موطئ قدم فى تونس



يبدو أن قطر مازالت تحاول أن تندس داخل الدول العربية لتنفيذ أجندتها، حيث حاولت زعزعة استقرار السودان، وها هي تدعم الاجتياح التركي في ليبيا دعمًا لحكومة الوفاق، كما تنتشر في الدول الأسيوية وفرنسا وأوروبا لدعم جماعة الإخوان هناك.التدخل القطري في تونسوتعتبر تونس هي المحطة المقبلة للتدخل القطري، لاسيما بعد فشل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في استمالة تونس لجانبه، حيث رفضت تونس استخدام أراضيها من أجل عبور القوات والأسلحة من تركيا إلى ليبيا.وتقدم الحزب الدستوري الحر، اليوم الثلاثاء، بشكوى قضائية لدى المحكمة الإدارية التونسية، في حق رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة «ذراع جماعة الإخوان في تونس» راشد الغنوشي؛ بسبب اتفاقية تعاون في المجال الجوي بين تونس وقطر.وقالت رئيسة الحزب عبير موسى، إن حزبها قدم قضية ضد قرار الغنوشي برفع الجلسة قبل التصويت على الاتفاقية، ووصفت ما فعله الغنوشي حول اتفاقية قطر بالمناورة لمحاولة تمرير الاتفاقية بموافقة البرلمان التونسي، مشيرة إلى أن النهضة رفعت الجلسة العامة بتبرير عدم توفر النصاب وخوفًا من سقوط الاتفاقية.التواجد القطري في ليبيا وذكرت وكالة الأنباء الفيدرالية الروسية، في تقرير لها بعنوان «تفاصيل إرسال تركيا للإرهابيين إلى ليبيا»، أن تركيا ترسل رجالها من الإرهابيين ومن المرتزقة من سوريا إلى ليبيا من أجل دعم الميليشيا الإرهابية في طرابلس بدعم مالي كبير من الحكومة القطرية.التدخل القطري في السودانوأكد موقع قطريليكس، عن تفاصيل الخطة القطرية لإسقاط حكومة عبدالله حمدوك في السودان، مشيرًا إلى تلقى رجال أمير قطر تميم بن حمد تعليمات بضرورة إسقاط الحكومة السودانية ومحاولة تقويض هذه الحكومة بأي شكل.كما أكد الموقع، أن زيارة رئيس الأركان القطري مؤخرًا إلى الخرطوم، كان الهدف الأساسي منها جمع ومعرفة المعلومات التي وصلت للنظام السوداني عن التدخل، مشيرًا إلى أن رئيس الأركان القطري التقى في الخرطوم بمجموعات من عناصر جماعة الإخوان، حيث وضع خطة سريعة للتحرك ضد حكومة «حمدوك» وبث الخلافات في الشارع لإسقاطها.


المصدر


الصورة من المصدر : www.dostor.org


مصدر المقال : www.dostor.org


يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد