- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

بعد 4 أعوام خلف القضبان.. “عفو خاص” عن الرئيسة السجينة

لكن بعد أقل من 4 سنوات، عزلت من منصبها على خلفية فضيحة فساد أدت إلى احتجاجات كبيرة في الشوارع.

وتقضي الرئيسة السابقة البالغة 69 عاما حكما بالسجن مدة 20 عاما، بعد إدانتها بتلقي رشى وإساءة استخدام السلطة، إضافة إلى عامين بعد ذلك لانتهاكها قانون الانتخابات.

وكشفت فضيحة الفساد عن صلات مشبوهة بين الشركات الكبرى والطبقة السياسية في كوريا الجنوبية، حيث اتهمت بارك وصديقتها الحميمة شوي سون سيا بتلقي رشى من شركات بينها "سامسونغ".

وأدت الاحتجاجات ضد بارك وحزبها المحافظ إلى إعطاء دفعة لمون جاي إن ذي الميول اليسارية للوصول إلى سدة الرئاسة.

“>

فقد أعلن وزير العدل الكوري الجنوبي، الجمعة، إصدار عفو عن بارك كون هيه، التي تقضي حكما بالسجن مدة 20 عاما بتهم فساد وإساءة استخدام السلطة.

وأدرج اسم بارك ضمن قائمة ضمت أشخاصا تلقوا عفوا خاصا تم منحه “لمعالجة أزمات اجتماعية”، حسبما قال وزير العدل كارك بيوم كاي للصحفيين.

وكانت بارك أول امرأة تتولى رئاسة كوريا الجنوبية عام 2013، حيث قدمت نفسها على انها ابنة الأمة الكورية والسياسية غير الفاسدة التي لا فضل لأحد عليها في وصولها إلى السلطة.

لكن بعد أقل من 4 سنوات، عزلت من منصبها على خلفية فضيحة فساد أدت إلى احتجاجات كبيرة في الشوارع.

وتقضي الرئيسة السابقة البالغة 69 عاما حكما بالسجن مدة 20 عاما، بعد إدانتها بتلقي رشى وإساءة استخدام السلطة، إضافة إلى عامين بعد ذلك لانتهاكها قانون الانتخابات.

وكشفت فضيحة الفساد عن صلات مشبوهة بين الشركات الكبرى والطبقة السياسية في كوريا الجنوبية، حيث اتهمت بارك وصديقتها الحميمة شوي سون سيا بتلقي رشى من شركات بينها “سامسونغ”.

وأدت الاحتجاجات ضد بارك وحزبها المحافظ إلى إعطاء دفعة لمون جاي إن ذي الميول اليسارية للوصول إلى سدة الرئاسة.

#بعد #أعوام #خلف #القضبان #عفو #خاص #عن #الرئيسة #السجينة

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد