أصدرت الهيئة المديرة للمهرجان الدولي للصحراء بدوز، مساء الجمعة، بلاغا، أعلنت فيه عن تأجيل الدورة 53 لهذا المهرجان، التي تنتظم في النصف الثاني من شهر ديسمبر، إلى أجل غير مسمى.

وجاء هذا القرار عقب جلسة عمل انعقدت عشية اليوم بدار الثقافة محمد المرزوقي، بحضور ممثلين عن السلط الجهوية والمحلية والأمنية وكافة الإدارات الجهوية المتدخلة في هذه التظاهرة الثقافية الشتوية، إضافة إلى عدد من نشطاء المجتمع المدني.
وأوضح مدير هذه الدورة، عبد المجيد بوخريص، أن هذا القرار تم اتخاذه بعد التشاور وتبادل وجهات النظر، إضافة إلى تقييم للوضع الوبائي بتونس عموما وبالجهة على وجه الخصوص، مشيرا إلى أنه رغم التداعيات السلبية لهذا التأجيل على الدورة الاقتصادية التي تشهدها الجهة بالتزامن مع المهرجان والحركية الثقافية والسياحية بهذه الربوع، فإن الهيئة المديرة ستواصل عملها على إنجاز الدورة 53 متى توفرت الظروف الملائمة لذلك، مع الانفتاح على محيطها لإثراء البرنامج وإنجاز دورة متميزة.
وعبر بوخريص عن الأمل في أن تكون الدورة الجديدة عنوانا للفرحة بالانتصار على جائحة فيروس كورونا ببتونس، مبينا أن الصبغة الدولية للمهرجان وإشعاعه الكبير الذي يجلب إليه الزوار من داخل وخارج البلاد، اقتضى اتخاذ قرار التأجيل إلى حين تحسن الوضع الوبائي، الذي يضمن نجاح هذه التظاهرة الثقافية التي تشهد سنويا مشاركة عديد الفرق الأجنبية.

اقرأ أيضا:  وقفة احتجاجية لعمال حضائر الغابات بعمدون


المصدر