- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تجار ومواطنون يغلقون الطريق المؤدية الى معبر حزوة الحدودي


يتواصل منذ عشية أمس الاحد 23 فيفري 2020 والى غاية صباح اليوم الاثنين 24 فيفري 2020 احتجاج مجموعة من التجار والمواطنين من ولاية توزر بغلق الطريق المؤدية الى المعبر الحدودي حزوة وذلك بعد قرار السلطات الجهوية في ولاية الوادي الجزائرية بتحديد كمية البنزين المسموح بالتزوّد بها من طرف التونسيين بخمسين لترا أي ما قيمته خمسين دينارا جزائرية أي ما يعادل 15 دينارا تونسية وفق ما ذكره معتمد حزوة ثابت الشابي.

- الإعلانات -

وأوضح الشابي في توضيح لصحفية وكالة تونس افريقيا للانباء أن سير نشاط المعبر يتواصل ينسق طبيعي باستثناء بعض الشاحنات والعربات في حين يتم استقبال الجزائريين بصورة طبيعية ويتمّ تأمين دخولهم الى التراب التونسي.

وأرجع عدد آخر من المحتجين أيضا قيامهم بغلق الطريق بسبب الطريقة التي يعامل بها المسافر التونسي من الطرف الجزائري في معبر « الطالب العربي » المقابل، معتبرين أنها « معاملة مهينة » وخاصة في فرض معاليم مالية مقابل إدخال سلع، حسب أقوالهم.



المصدر


الصورة من المصدر : www.journalistesfaxien.tn


مصدر المقال : www.journalistesfaxien.tn


- الإعلانات -

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد