- الإعلانات -

- الإعلانات -

تصميمات معمارية فريدة.. لأول مرة فن العمارة الإسلامي الأندلسي بمنتجعات دهب السياحية

رضا الحصري

نشر في:
الخميس 9 مايو 2024 – 10:38 م
| آخر تحديث:
الخميس 9 مايو 2024 – 10:39 م

يطلق على مدينة دهب بجنوب سيناء مدينة السحر والجمال، لطبيعتها الخلابة البيئية التي نجحت في جذب آلاف السائحين على مدار العام من مختلف جنسيات العالم، ونظرًا لمكانة المدينة السياحية العالمية، بدأت المنتجعات السياحية في التطوير من خلال تصميمات معمارية تضيف للمدينة سحرًا وجمالًا، خاصة أن المخيمات السياحية البسيطة والفنادق البيئية الصغيرة هي التي كانت تنتشر بالمدينة، والآن أصبح يوجد بها فنادق فاخرة على الطراز الإسلامي الأندلسي الذي لاقي استحسان السياح من مختلف الجنسيات.
وقال اللواء عبد الرحمن محمد بهاء الدين، رئيس المدينة، إنه لأول مرة يدخل فن العمارة الإسلامي الأندلسي منتجعات دهب السياحية، بعد أن بدأ رجال أعمال ومستثمرين إدخال فن العمارة العربي وخاصة الأندلسي إلى المنتجعات السياحية بهذا الشكل الجديد من العمارة التي انتشرت قديمًا في بلاد الأندلس، وكان أساسها فن العمارة العربي والثقافة العربية والإسلامية.وأوضح رئيس المدينة، في تصريحات صحفية اليوم الخميس، أن هذا يعد إضافة للسياحة بالمدينة، خاصة أنها نالت استحسان السائحين الوافدين إلى المدينة، وأصبحت من المقومات السياحية التي يحرص السائحين من مختلف الجنسيات على مشاهدة هذه المباني والتقاط الصور التذكارية لها، مؤكدًا أن هذا يعد أحد جوانب الدعاية السياحية غير المباشرة للمدينة.
من جانبه قال إيهاب فريد، الخبير السياحي بمدينة دهب وصاحب فكرة إدخال العمارة العربية والأندلسية لمدينة دهب، إن الفكرة درسها خلال فترة كبيرة بهدف أن يكون لمدينة دهب هوية عربية ولون يمثل تراثًا يعبر عن مناظرها الخلابة وطبيعتها الفريدة.
وأشار “فريد”، إلى أنه اختار تلك الهوية العربية والإسلامية ليكون لونًا مميزًا في مدينة دهب، مشيرا إلى أن فن العمارة الإسلامي العربي والأندلسي يعود للأمير عبد الرحمن الداخل، عندما أسس بلاد الأندلس.
وأوضح أنه زارا العديد من الدول الإسلامية والعربية والأوروبية لإرساء دعائم هذا الفن المعماري، وجرى جلب الزليخ المستخدم في التصميم المعماري من المغرب، وبعض الرخام من الهند، والرسومات واللوحات عربية تعود للتراث العربي في الأندلس، مما يسهم في توضيح الثقافة العربية للسائحين من مختلف الجنسيات.
على جانب آخر، قال محسن جعفر، خبير سياحي، إن هذه العمارة العربية الأندلسية تعد إطارًا جديدًا لمدينة دهب يحافظ على الهوية العربية، ولاقي إعجاب السائحين خاصة أن دهب مدينة ترتقي بالتراث العربي والإسلامي؛ لما تتميز به دهب بشكلها القديم الذي يحافظ على الهوية العربية ويجد السائح فيه الطبيعية البدوية والمنازل البدوية وحياة الرعي، خاصة في الوديان القريبة من دهب مثل وادي جني.

#تصميمات #معمارية #فريدة. #لأول #مرة #فن #العمارة #الإسلامي #الأندلسي #بمنتجعات #دهب #السياحية
تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد