- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

- الإعلانات -

تصنيف الفرق الأفريقية يشعل المواجهات بينها في تصفيات المونديال |

القاهرة – اكتمل عقد المنتخبات الأفريقية المتأهلة إلى المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم 2022، والتي ستقام خلال فترة التوقف الدولي في مارس المقبل. وتأهلت منتخبات الجزائر والسنغال وتونس والمغرب ونيجيريا في التصنيف الأول.

أما منتخبات مصر ومالي والكونغو الديمقراطية والكاميرون وغانا فقد حلت في التصنيف الثاني. ومن المنتظر أن يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم عن موعد إجراء قرعة المرحلة النهائية للتصفيات خلال الأيام القليلة المقبلة.

ووفقا لنظام التصفيات، فإن الفرق صاحبة التصنيف الثاني ستخوض مواجهات الذهاب في المرحلة النهائية على ملعبها، بينما تخوض مواجهات الإياب خارج قواعدها.

وتصدرت المنتخبات العربية مجموعاتها في المرحلة الأولى للتصفيات، سواء الجزائر أو تونس أو مصر أو المغرب.

واختتمت الثلاثاء مواجهات مرحلة المجموعات، حيث فازت مصر 2 – 1 على الغابون، وتونس 3 – 1 على زامبيا، والمغرب 3 – 0 على غينيا، فيما تعادلت الجزائر 2 – 2 مع بوركينا فاسو.

سجل كارثي

أداء مقنع
أداء مقنع

يتواجد منتخب مصر في التصنيف الثاني بالدور الأخير من تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، ومن المنتظر أن يواجه أحد منتخبات الجزائر أو نيجيريا أو تونس أو المغرب أو السنغال.

وتملك مصر سجلا سيئا أمام المنتخبات السابقة، ولم تنجح في الوصول لكأس العالم على حساب أي منها سوى مرة وحيدة بمونديال 1990.

وواجه منتخب مصر نظيره الجزائري في تصفيات كأس العالم 7 مرات، حقق الفوز 3 مرات وتعادل مرتين وخسر مثلهما. وكانت البداية في تصفيات مونديال 1990، وتعادلا في الجزائر دون أهداف، وفازت مصر في الإياب بهدف نظيف.

والتقيا مجددا في تصفيات مونديال 2002 وفازت مصر بالقاهرة 5 – 2 وتعادلا في الجزائر بهدف لكل فريق.

وآخر مرة تواجه فيها المنتخبان في التصفيات كانت في الطريق لمونديال 2010، وفازت الجزائر بملعبها 3 – 1 وفي العودة تفوقت مصر 2 – 0، وخاضا لقاء فاصلا في السودان، بعد تساويهما في النقاط بصدارة المجموعة، وفازت الجزائر بهدف نظيف وانتزعت ورقة الترشح. ولعبت مصر أمام تونس في تصفيات كأس العالم 6 مرات، فازت مرتين وخسرت 3 وتعادلتا مرة.

مصر لعبت في تصفيات المونديال أمام خماسي التصنيف الأول 14 مباراة لم تتذوق طعم الفوز إلا في 4 منها فقط

وكانت البداية في تصفيات 1974 وفازت مصر بالقاهرة 2 – 1 وخسرت بتونس 2 – 0. وفي تصفيات 1978 فازت مصر بالقاهرة 3 – 2 وفي العودة فازت تونس 4 – 1.

وفي تصفيات 1998 فازت تونس بملعبها 1 – 0 وفي القاهرة تعادلتا دون أهداف. وواجهت مصر السنغال فقط في مباراتين خلال تصفيات المونديال، في 2002، وتعادلتا في داكار سلبيا وفازت مصر بالقاهرة 1 – 0. وتأهلت السنغال عن المجموعة رغم الخسارة من مصر. 

ويعتبر منتخب المغرب عقدة تاريخية للمنتخب المصري، خاصة في تصفيات كأس العالم، بعد أن لعبا من قبل 6 مرات لم تحقق فيها مصر أي انتصار، وفاز المغرب 3 مرات، وتعادلا في مثلها. وكانت البداية في تصفيات 1982 وفاز المغرب بملعبه 1 – 0 وتعادلا سلبيا في القاهرة.

ولعبا مجددا في تصفيات 1986، وفاز المغرب 2 – 0 بالمغرب وتعادلا سلبيا في مصر. وآخر المواجهات كانت في تصفيات مونديال 2002، وفاز المغرب بملعبه 1 – 0 وتعادلا في القاهرة سلبيا.

ولعبت مصر مع نيجيريا مباراتين فقط في تصفيات كأس العالم، في تصفيات 1978، وفازت نيجيريا 4 – 0 في لاغوس، وتفوقت مصر 3 – 1 بالقاهرة.

المجموع

تدريبات مكثفة لتحقيق العبور
تدريبات مكثفة لتحقيق العبور

إجمالا، لعبت مصر في تصفيات المونديال أمام خماسي التصنيف الأول 14 مباراة، لم تتذوق طعم الفوز إلا في 4 منها فقط، بينما خسرت 7، وساد التعادل في 5 مناسبات.

ولم يمر الفراعنة إلى المونديال في أي مرة تواجدوا فيها مع أحد هذا الخماسي بالتصفيات، باستثناء نسخة 1990 بإيطاليا، التي تأهل فيها منتخب مصر على حساب شقيقه الجزائري.

ونجح البرتغالي كارلوس كيروش المدير الفني لمنتخب مصر في مهمته الأولى مع الفراعنة، بالوصول إلى المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم والمقرر إقامتها في شهر مارس المقبل، خلال فترة التوقف الدولي.

وتولى كيروش المهمة خلفا لحسام البدري الذي وجه له اتحاد الكرة الشكر، بعد تعادل الفراعنة مع الغابون في الجولة الثانية من التصفيات بنتيجة (1 – 1) على ملعب الأخير.

ويتبع كيروش سياسة مختلفة في فرض سيطرته على غرفة ملابس منتخب مصر، التي تعج بالنجوم، سواء على صعيد المحترفين أو المحليين.

ورغم الانتقادات التي تعرض لها على هذا القرار لم يتراجع البرتغالي عن موقفه، وكسب الرهان للمرة الثانية وتأهل المنتخب للمرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم بعد التعادل مع أنغولا (2 – 2) ووصول الفراعنة للنقطة الت11.

كما فاز الفراعنة على الغابون في الجولة الأخيرة (2 – 1)، ليواصل كيروش نتائجه الجيدة مع المنتخب المصري منذ توليه المهمة خلفا للبدري.

ويحكم كيروش السيطرة على غرف خلع الملابس من خلال رسائل غير مباشرة للاعبين بأنه لا يوجد لاعب يضمن مكانه، بل إنه صرح بذلك مباشرة بعد لقاء أنغولا وقال “لا يظن أحد أن منتخب مصر للاعبين أصحاب الرصيد”.

وترجم كيروش ذلك في معسكر نوفمبر الجاري من خلال استدعاء أحمد ياسين لاعب البنك الأهلي لأول مرة، وكذلك محمد متولي “كناريا” لاعب سموحة، بعد استبعاد عبدالله السعيد لاعب بيراميدز للإصابة قبل مباراة الغابون.

#تصنيف #الفرق #الأفريقية #يشعل #المواجهات #بينها #في #تصفيات #المونديال

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد