- الإعلانات -

- الإعلانات -

“تقدير وأخوة”.. ترحيب تونسي بزيارة قيس سعيد إلى مصر

يصل الرئيس التونسي قيس سعيد، الجمعة، إلى القاهرة في زيارة رسمية بدعوة من الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لمدة 3 أيام.

وتعتبر هذه الزيارة الأولى منذ تولي قيس سعيد الحكم في تونس في 13 أكتوبر/تشرين الأول 2019.من جانبها أكدت مصادر خاصة مقربة من رئاسة الجمهورية التونسية لـ”العين الإخبارية”، أن فحوى الزيارة هو مضاعفة التعاون في شتى المجالات بين البلدين.
كما أوضحت المصادر أن هذه الزيارة هي زيارة تقدير وأخوة من أجل التنسيق الثنائي في القضايا المشتركة، وتندرج في إطار ربط جسور التواصل وترسيخ التشاور والتنسيق بين قيادتي البلدين.
ومع الإعلان عن الزيارة رحب التونسيون واعتبروها فرصة لإعادة الثقة بين البلدين بعد حقبة الإخواني التونسي محمد المنصف المرزوقي، وفق عدد من المتابعين.
وقال الإعلامي التونسي زياد الهاني عبر “فيسبوك”، إنه سعيد بزيارة الرئيس التونسي لمصر كما سعادته بزيارته لطرابلس، وعلى أمل قيامه بزيارات مماثلة للرباط ونواكشوط ودمشق وبغداد والكويت والرياض وأبوظبي، وغيرها من العواصم العربية والأفريقية والعالمية.

وتابع أنه من المهم أن تعزز تونس علاقاتها الخارجية وتقوي أواصر التقارب والتفاهم أساسا مع أشقائها وأصدقائها.
وأوضح أن الرئيس قيس سعيّد سيقف شاهدا على إنجازات عظيمة تحققها مصر، في ظل قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ولا ينكرها إلّا الجاحدون والحاقدون.كما رحب المدون التونسي والناشط السياسي “بن عرفة” بزيارة قيس سعيد لمصر، قائلا: “ثلاثة أيام صعبة وعسيرة في انتظار الإخونجية، و3 أيام من اللطم والنواح والعويل، و3 أيام من الكذب والنفاق السياسي والتلوّن مثل الحرباء”.
وتابع ساخرا: “الإخوان لم يستفيقوا بعد من جلطة المحكمة الدستورية بعد رفض قيس سعيد لتعديلاتهم، ليجدوا أنفسهم أمام جلطة الزيارة المصرية”. كما كتب الإعلامي والمدون نبيل الرابحي عبر فيسبوك مرحبا بهذه الزيارة قائلا “الرئيس قيس سعيد يقوم بزيارة إلى مصر لمدة 3 أيام بالنسبة للجرذان في إشارة للإخوان يمكنهم أن ينطلقوا في التعبير عن احتجاجاتهم وغضبهم”. 

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد