- الإعلانات -

- الإعلانات -

تلقّي أعضاء الحكومة التلاقيح لحماية القيادات العليا للبلاد والحجر الصحّي الشامل ليس خطّا أحمر

أكد وزير الصحة فوزي المهدي اليوم، الجمعة 29 أفريل 2021، خلال إعطاء إشارة إنطلاق الحملة الوطنية لتلقيح كبار السن، أن تلقي أعضاء ومستشاري الحكومة التلاقيح تم الإعلان عنها سابقا، وذلك في إطار حماية القيادات العليا للبلاد (أعضاء الحكومة، الولاة، المعتمدين..) في ظل الوضع الوبائي الخطير، معتبرا أن إشارة إنطلاق التلقيح لهذه القيادات، أعطاها رئيس الحكومة هشام المشيشي منذ تلقيه الجرعة الأولى للقاح.
 
وأضاف أن الهدف من التلقيح، هو تقليص عدد الحالات الخطيرة التي تتواجد خاصة لدى فئة المسنين، مبينا أن 20% فقط من الفئة فوق 75 سنة قاموا بالتسجيل، والحملة تهدف إلى تشجعيهم إلى التسجيل والتلقيح
 
وأعلن وزير الصحة أنه سيتم إعداد نص قانوني، وسيتم إصداره قريبا، يوضح الفئة التي لها أولوية للتلقيح.
 
وأشار الوزير إلى أن إجتماع اليوم، سيجمع وزارء النقل والخارجية والسياحة لتحديد كل الاجراءات التي سيتم إتخاذها بخصوص الوافدين على تونس، مضيفا أن اللجنة الوطنية تدرس قرارات اللجنة العلمية حسب الوضع الإقتصادي والاجتماعي للبلاد ثم تتخذ الاجراءات.
 
وقال وزير الصحة “الحجر الصحي الشامل ليس خطا أحمر، إذا تطلب الأمر، وذلك حسب تطور الوضع الوبائي، وبعد وصول السلالة الهندية لفرنسا، سيتم تقييم الوضع وإتخاذ الاجراءات اللازمة”
 
وبخصوص معاضدة جهود المستشفيات العمومية لمجابهة فيروس كورونا، أكد الوزير أنه سيتم الاجتماع مع وزارة الشؤون الاجتماعية لتتكفل بالمرضى في القطاع الخاص.
 
وبخصوص السلالة التي تم إكتشافها في ولاية منوبة، قال الوزير “نحن بصدد تقييم مدى خطورتها، وسيتم وضعها على المنصة العالمية لمعرفة هل تم إكتشافها في تونس أم لا”.
 
وبخصوص الحالة الوبائية بجهة صفاقس، أكد وزير الصحة وجود تزايد في عدد المرضى، وهو ما إنجر عنه تزايدا في عدد الحاجيات للأوكسجين، مبينا أنه وقع ضغط ليلة البارح على مستشفى الهادي شاكر، وتم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري الميداني، وذلك في اطار الاحتياط.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد