- الإعلانات -

- الإعلانات -

تمّ نقل 30 مريضا من مستشفى الهادي شاكر بصفاقس بسبب نقص الأوكسيجين وليس بسبب نفاذه

ونفى ذات المصدر الطبي ما تم تداوله في عديد المواقع الإلكترونية وعبر شبكات التواصل الاجتماعي، من أن عملية نقل المرضى كانت بسبب نفاد مخزون الأوكسيجين بشكل فجئي وأن يكون المرضى المنقولين من المتكفل بهم في قسم العناية المركزة “إنعاش كوفيد” أو أن يكون توفى أيّ منهم.
كما نفى اللجوء إلى وسائل النقل الخاصة لتحويل المرضى، مؤكدا أنه تم تجنيد سيارات الإسعاف الطبية بقطاعيها العام والخاص بشكل منسق.
وأوضح أن المصالح الصحية بالجهة إضطرت إلى نقل المرضى بسبب النقص في مادة الأوكسيجين وليس نفادها، في إنتظار التزود بها بالشكل الكافي في قادم الساعات، مشيرا إلى أنه وقع الاتفاق مع المزود على توفير ما يلزم من هذه المادة الضرورية لعلاج المصابين بفيروس كورونا في الجهة.
من جهته، أفاد والي صفاقس أنيس الوسلاتي بأن “عملية نقل المرضى تمت على ما يرام وبسلاسة وبمتابعة وإعداد مسبق منذ الثانية بعد ظهر يوم أمس الخميس”، مضيفا أن “إدارة المستشفى والطبيب المنسق خيّرا نقل المرضى لتخفيف الضغط على إستهلاك المخزون الاستراتيجي من الأوكسيجين تفاديا لأي مشكل وتحسبا وإستباقا لأي طارئ فضلا عن كون هذه العملية تمكن كذلك من إستغلال الإمكانيات التي يوفرها المستشفى الميداني”، حسب تعبيره.
وقال الوالي إن إشكالا مماثلا حصل أمس الأول بمستشفى فرحات حشاد بسوسة ونقل المرضى إلى نابل والمنستير ولا يعدو ذلك أن يكون في إطار التوقي الفردي وأخذ الاحتياطات، داعيا إلى عدم التهويل والذعر والمغالطة.
وأفاد أنيس الوسلاتي بأن تقنيي المستشفى الجامعي الهادي شاكر في إنتظار شاحنة أوكسيجين من المزود ينتظر أن تصل صباح اليوم الجمعة.
يذكر أن قسم “كوفيد أوكسيجين” بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر يأوي 202 مصابا، كما يقيم حاليا بأقسام “كوفيد إنعاش” 36 مصابا، وبالمصحات الخاصة 79 مصابا، حسب آخر الإحصائيات التي نشرتها الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس بتاريخ أمس الخميس.

تابعوا Tunisactus على Google News

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد